أسباب تراجع أسعار عملتا “بتكوين” و”إيثريوم في سوق العملات الرقمية

أسباب تراجع أسعار عملتا "بتكوين" و"إيثريوم في سوق العملات الرقمية

 

تتعرض عملتا “بتكوين” و”إيثريوم” لضغوط بعد جلسة تداول مؤلمة في الولايات المتحدة، شكّلَت صدمة لكثير من المتعاملين في سوق العملات الرقمية.

تراجعت العملتان الرقميتان الرائداتان نحو أدنى مستوياتهما الأسبوع الجاري خلال التعاملات الآسيوية قبل أن تنتعشا مجدداً.

انخفضت بتكوين بنسبة 8.7%، ولكنها ارتفعت بعد ذلك إلى 40 ألف دولار بحلول الساعة 2:20 مساء في هونغ كونغ (بالتوقيت

المحلي). وتراجعت إيثريوم بنسبة 15% لكنها قلصت الانخفاض لاحقاً.

ضغوط على “بتكوين” و”إيثريوم”

وتتأرجح العملات المشفرة بعد أن اشتكى إيلون ماسك مؤسس شركة “تسلا” الرائدة عالمياً في صناعة السيارات الكهربائية، من

استخدام الوقود الأحفوري المطلوب لتعدين بتكوين، فيما تراجع عن تعهده بالسماح باستخدام العملة الرقمية الأكثر شهرة في

تسوية مبيعات السيارات الكهربائية.

وأضاف بنك الشعب الصيني (المركزي) إلى المشاعر السلبية، من خلال تأكيد أنه لا يمكن استخدام العملات الرقمية في تسوية

المدفوعات.

مع ذلك، لا تفسر تلك العوامل تماماً ما حدث للعملات الرقمية يوم الأربعاء الذي شهد انخفاضاً بنسبة 31% تلاه ارتفاع بنفس

النسبة تقريباً. ربما لعب المستثمرون الذين يعتمدون على الاقتراض والارتفاع المفاجئ في التقلب دورهم في الاضطرابات التي

شهدتها سوق العملات الرقمية.

مخاطر الأموال المقترَضة

يستخدم عديد من المتداولين في العملات المشفرة الأموال المقترَضة لزيادة عائداتهم، مما يجعلهم عرضة لتصفية مراكزهم

تلقائياً في حالة انخفاض الأسعار.

 

في الـ24 ساعة الماضية، صُفّيَت حسابات أكثر من 700 ألف متداول، أي ما يعادل 8.1 مليار دولار من العملة المشفرة، وفقاً

لبيانات “Bybt.com”، وهي منصة تداول ومعلومات عن العقود الآجلة للعملات المشفرة.

المؤسس المشارك لـ”جيه إس تي كابيتال

قال تود موراكيس، المؤسس المشارك لـ”جيه إس تي كابيتال”، شركة خدمات مالية متخصصة في سوق الأصول الرقمية، إن

الأخبار السيئة والتوقعات المتشائمة بهبوط السوق و”اضطرار بعض المتعاملين للبيع بمثابة وصفة لحدوث كارثة”.

 

“سنرى كثيراً من التحركات خلال الأسبوع المقبل، ولكن نأمل أن تكون في نطاق، وإن كان أوسع من المعتاد. تقدم هذه السوق

فرصا للمستثمرين حالياً، ولكن أعتقد أنكم سترون المستثمرين ينتظرون ويتركون الأمور تستقر”.

“بتكوين” تتعافى مؤقتاً

وتتزايد المشاعر السلبية لدى مراقبين لسوق العملات الرقمية.

 

 

قال جيفري هالي، كبير محللي السوق في “أواندا آسيا باسيفيك”: “ستؤدي فترة الهدوء النسبي إلى طرد مزيد من المشترين عند

الانخفاض، ولكن عملة بتكوين بصدد أن تسجل تعافياً لفترة قصيرة مؤقتاً، بخاصة عندما ينظر المستثمر إلى ضعف أداء

العملات الأخرى، إبان الصعود في نهاية جلسة التداول”.

 

“إذا أغلقت بتكوين دون 40 ألف دولار هذا المساء، فسنشهد هبوطاً آخر وإعادة اختبار محتمَل عند 30 ألف دولار مرة أخرى”،

حسب هالي.

 

لا تزال العملات المشفرة توفر مكاسب وفيرة للمستثمرين الذين احتفظوا بها لأكثر من بضعة أشهر.

 

ارتفع سعر بتكوين بنسبة 37% منذ بداية 2021، فيما تضاعف سعر إيثريوم أكثر من ثلاثة أضعاف.

 

 

 

قد يعجبك ايضا