أسعار المحروقات تواصل تحقيق الارتفاعات في السوق العالمية

أسعار المحروقات تواصل تحقيق الارتفاعات في السوق العالمية

 

واصلت أسعار المحروقات والنفط تحقيق المكاسب مع نهاية الجلسة الآسيوية .

وبداية الجلسة الأوروبية في السوق العالمية لجلسة التداول ليوم الخميس .

حيث علقت الآمال على انحسار إنتاجات النفط الخام لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

ذلك  يأتي مع تلميحات لاحتمالية قيام مجموعة الأوبك خفض إنتاجها من النفط.

كلها عوامل ساهمت في تراجع كميات المعروض من النفط العالمي .

أيضا بالتوازي مع زيادة طفيفة في أحجام الطلب أدت في الأخير الى ارتفاع الأسعار من جديد .

بيانات وكالة الطاقة الأمريكية التى تخص كميات و أسعار المحروقات

على صعيد اخر أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية بالأمس انخفاض المخزونات التجارية فى
البلاد بحوالي 3.5 مليون برميل .

ذلك فقط خلال الأسبوع المنتهي فى 2 نيسان/أبريل .

فى ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي ،لتتجاوز توقعات الخبراء انخفاض بحوالي 2 مليون برميل.

 

على حسب تلك البيانات انخفض إجمالي المخزونات التجارية فى الولايات المتحدة إلى حوالي 498.38 مليون برميل.

والذي يعد أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في 26 شباط/فبراير الماضي.

فى علامة إيجابية لمستويات الطلب في أكبر مستهلك للوقود فى العالم.

على صعيد آخر كشفت بيانات رسمية صادرة عن إدارة معلومات الطاقة عن تراجع مخزونات الخام في أمريكا بنحو 3.5 مليون برميل إلى 498.3 مليون برميل.

 

ذلك فقط في الأسبوع الماضي في حين توقع محللون انخفاضها بحوالي 700 ألف برميل.

وارتفع مخزون البنزين بنحو 4 ملايين برميل إلى 234.6 مليون برميل.

بينما صعد مخزون المقطرات بنحو 1.5 مليون برميل إلى 145.5 مليون برميل.

في غضون ذلك  أعلن صندوق النقد الدولي إن الإنفاق العام الهائل الذي تم نشره لمكافحة جائحة فيروس كورونا قد يزيد النمو العالمي إلى معدل 6% هذا العام .

وهو معدل لم يتحقق منذ سبعينيات القرن الماضي .

حيث كانت التوقعات السابقة للصندوق الصادرة في كانون الثاني/يناير الماضي كانت عند معدل نمو 5.5%.

 

ومن شأن النمو الاقتصادي القوي أن يعزز الطلب العالمي على الوقود .

وهو ما سوف يساعد فى السحب من المخزونات العالمية ،وتحقيق المزيد من التوازن فى السوق.

 

على صعيد اخر متصل صدر عن الاقتصاد الأمريكي الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي 2 نيسان/أبريل بمقدار 0.744 مليون.

حيث تعد أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى 0.682 مليون.

أيضا عدلت القراءة السابقة من 0.719 مليون إلى 0.728 مليون ،هذا البيان سلبي لأكبر اقتصاد فى العالم.

 

 

قد يعجبك ايضا