أسعار المنازل في بريطانيا عند أكبر زيادة بالقيمة النقدية منذ 2003

 

لندن –فوربس بزنس | سجلت أسعار المنازل في بريطانيا ارتفاعًا للشهر السادس على التوالي، بأسرع وتيرة صعود لها منذ فترة قبل الأزمة المالية العالمية عام 2007.

وقالت مؤسسة هاليفاكس للرهن العقاري إن متوسط سعر المنزل صعد 1.1%، ليبلغ سعر قياسي بواقع 276091 جنيها استرلينيا “374 ألف$”.

وذكرت أن أسعار المنازل في بريطانيا بلغت زيادة سنوية بلغت 9.8 في المائة، في أعلى ارتفاع لها منذ تموز (يوليو) 2007.

وذكرت وكالة “بلومبيرج” للأنباء بأن الزيادة تعني أن قيمة العقار التقليدي ارتفعت 24.5 ألف جنيه استرليني خلال 12 شهرا.

وأشارت إلى أن هذه أكبر زيادة للعقارات من حيث القيمة النقدية منذ 2003.

كما قالت بريطانيا إنها تسعى لتنفيذ خطط طوارئ تسهم مه الشركات وسلاسل التوريد في منع أي اضطرابات محتملة إثر تغيب الموظفين بسبب فيروس كورونا.

وذكرت لندن في بيان إنها حددت تدابير لدعم الموظفين أبرزها جلب مدرسين سابقين ومتطوعين في القطاع العام.

وبينت بريطانيا إن حكومتها طلبت من الشركات الخاصة تجربة الخطط بمواجهة سيناريو أسوأ تصل فيه حالات غياب القوى العاملة إلى 25%.

ونبهت إلى أن وزير مكتب مجلس الوزراء ستيف باركلي سيترأس اجتماعات ترصد تأثير المتحور أوميكرون على القوى العاملة وعمليات الشركات.

وأوضحت صحيفة “فاينانشيال تايمز” المحلية أن الاضطرابات ستبدأ مع عودة الناس إلى العمل بعد عطلة عيد الميلاد.

وذكرت أن المستويات العالية من عدوى أوميكرون تعني أن الأعمال والخدمات “ستواجه اضطرابات لا سيما إثر الغياب الأعلى من المعتاد للموظفين”.

وقالت حكومة بريطانيا إنها تأمل في توقيع اتفاق تجاري مع السعودية ودول الخليج الأخرى بحلول عام 2030 ، حيث تسعى لتعزيز العلاقات الاقتصادية خارج الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة التجارة الدولية البريطانية في بيان إنها تهدف إلى بدء مفاوضات بشأن اتفاقية تجارة حرة بين بريطانيا ومجلس التعاون

الخليجي ، الذي يضم أيضًا قطر والبحرين وسلطنة عمان ، في عام 2022 بعد 14 أسبوعًا من الشركات الاستشارية.

استحوذت مجموعة استثمارية بقيادة الصندوق السيادي السعودي على حصة الأغلبية في نيوكاسل يونايتد ، منهية فترة انتظار

استمرت 94 عامًا للمملكة العربية السعودية.

وبلغت قيمة التجارة البريطانية مع دول مجلس التعاون الخليجي نحو 61 مليار دولار (45 مليار جنيه إسترليني) في عام 2019 ،

وهو ما يعادل 7٪ من حجم التجارة البريطانية مع الاتحاد الأوروبي في نفس العام.

استحوذ صندوق الاستثمارات العامة (PIF) على نيوكاسل يونايتد من الملياردير مايك آشلي ، بعد الحصول على موافقة الدوري

الإنجليزي الممتاز (EPL) ، بعد عام ونصف من الانتظار.

رحب مشجعو نادي الاتحاد في الرياض بصفقة ستلعب فيها النادي أربعة مواسم على استاد مدينة

الملك عبد الله الرياضية الذي يتسع لـ55 ألف متفرج ، لينهي إقامته التي استمرت 15 عامًا في استاد الأمير محمد بن عبد العزيز.

 

بعد “بريكست”

حكومة بريطانيا

تقترب بريطانيا أيضًا من إبرام اتفاقيات التجارة الحرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع أستراليا ونيوزيلندا ، وتسعى

للانضمام إلى الاتفاقية الشاملة والمتقدمة للشراكة عبر المحيط الهادئ. لكن المفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن اتفاقية

تجارية ، وهي إحدى أولويات رئيس الوزراء بوريس جونسون ، وصلت إلى طريق مسدود ، حيث ينصب تركيز الإدارة على الاتفاقية

الأمريكية المكسيكية. الرئيس جو بايدن يتحدث عن الأولويات المحلية.

تتعرض حكومة جونسون لضغوط لإثبات أهمية سياسة تجارية مستقلة بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي ، الأمر الذي خلق حواجز

تجارية مكلفة مع أكبر سوق بريطاني وتسبب في تراجع بعض الصادرات.

قال وزير الدولة البريطاني للخروج من الاتحاد الأوروبي ، دومينيك راب ، للصحفيين ، إنه لا يمكن لدولتين التوقيع على اتفاقية

وقبولها في نفس الوقت ، موضحا أن هذه الاتفاقيات استغرقت سنوات عديدة للتوصل إليها ، وأنه من الضروري تقديم الاتفاقية في

قبل أن يتم التصديق عليها من قبل البرلمان ، وأن على المملكة المتحدة ألا تقبل أي صفقة لا تتضمن تصديق البرلمان عليها.

تبدأ الخطوة الأولى لبريطانيا لتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع دول مجلس التعاون الخليجي عملية مغادرة الاتحاد الأوروبي ، مما يمثل

الخطوة الأولى الرئيسية لوزيرة التجارة الدولية الجديدة آن ماري تريفليان ، التي خلفت ليز تروس الشهر الماضي.

قالت رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي ، الأحد ، إن التزام بريطانيا بالتجارة الحرة لم يضعف منذ أن أبرمت البلاد اتفاقية

تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي ، مشيرة إلى أن الاتفاقية الموقعة مع دول مجلس التعاون الخليجي ستفتح المزيد من الأبواب أمام

الشركات البريطانية.

قد يعجبك ايضا