أسعار النفط، اليوم الإثنين تواصل الخسائر بسبب تفشي “دلتا”

 

انخفضت أسعار النفط، اليوم الإثنين، ولليوم الثالث على التوالي، في ظل تضرر أفاق الطلب العالمي على الخام، بالانتشار

المستمر لفيروس دلتا، كما تسببت بيانات بشأن زيادة عدد الحفارات في الولايات المتحدة إلى ضغوط إضافية على أسعار الخام.

 

في آسيا، بدأ تفشي الفيروسات الجديدة يلقي بثقله على الاقتصاد الصيني، مع تباطؤ الإنتاج الصناعي، وفي الوقت نفسه،

تستمر حالات الإصابة بالفيروس قريبة من الأرقام القياسية في دول مثل تايلاند وفيتنام والفلبين.

 

 أسعار النفط، اليوم الإثنين في تراجع

انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر بنسبة 1.1% إلى 67.71 دولارًا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية.

تراجع خام برنت تسليم أكتوبر بنسبة 1% إلى 69.87 دولارًا للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة ICE.

بعد الارتفاع في النصف الأول، بدأ ارتفاع أسعار النفط في التضاؤل ​​منذ منتصف يوليو، حيث أدى تفشي “دلتا”، بما في ذلك في

الصين المستهلك الرئيسي، إلى تقويض توقعات الاستهلاك مع إعادة فرض القيود على التنقل، في الوقت نفسه، شرعت “أوبك

+” في خطط لزيادة الإنتاج تدريجياً، وتخفيف قيود العرض التي فرضتها في الأيام الأولى للوباء.

 

وقالت فاندانا هاري، من شركة فاندا إنسايتس للاستشارات في مجال الطاقة ( Vanda Insights) ، “إن مخاوف الدلتا تشدد

قبضتها على معنويات سوق النفط” ، مضيفة أن طفرة السفر والسياحة الصيفية في الغرب تتلاشى.

وترجح هاري أن تظل سوق النفط في حالة تغير مستمر ، على الأقل حتى تظهر موجة دلتا تراجعاً كبيراً ومستداماً، خاصة في

الولايات المتحدة والصين.

 

أظهرت بيانات يوم الاثنين تباطؤ النشاط الاقتصادي في الصين بأكثر من المتوقع في يوليو ، حيث جاءت مبيعات التجزئة والإنتاج

الصناعي مخالفة للتوقعات مع ارتفاع معدل البطالة.

 

وهناك إشارات إلى أن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة يكثفون أنشطتهم، حيث ارتفع إجمالي عدد الحفارات التي

تنقب عن النفط في جميع أنحاء البلاد بمقدار 10 حفارات الأسبوع الماضي لتصل إلى 397 حفاراً، مسجلاً أكبر قفزة أسبوعية منذ

أبريل، وفقًا لبيانات شركة Baker Hughes Inc.

 

 

 

قد يعجبك ايضا