أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع إصابات “كورونا”

نيويورك – فوربس بيزنس | شهدت أسعار النفط يوم الاثنين تراجعًا في ظل تزايد وتيرة أعداد المصابين بفيروس “كورونا” الوبائي في مختلف أنحاء العالم.

وتسود المخاوف من أن تؤثّر الزيادات المضطّردة في أعداد المصابين بالفيروس الوبائي على تعافي الطلب على الوقود.

ويخشى المستثمرون من أن تجبر زيادة المصابين بـ”كورونا” الدول على إعادة فرض إجراءات الإغلاق الشامل؛ مما سيبطئ النمو الاقتصادي ويكبح من الطلب على مصادر الطاقة.

وانخفض خام برنت 36 سنتًا بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 42.78 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:53 بتوقيت جرينتش.

وكان خام برنت قد انخفض قليلًا خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

كما نزل الخام الأمريكي 34 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 40.25 دولار للبرميل.

وكان الخام الأمريكي قد ارتفع أربعة سنتات خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وبلغت ذروة انخفاض الطلب على النفط في أبريل/نيسان الماضي 30 بالمئة بفعل إجراءات الإغلاق المفروضة عالميًا.

وعاد الطلب إلى التعافي في أواخر مايو ومطلع يونيو؛ بفعل تخفيف القيود ووصولًا إلى رفعها.

لكنّ لا يزال استهلاك العالم من النفط أقل من مستويات ما قبل الجائحة الوبائية التي اجتاحت العالم مطلع العام الجاري.

وما يزال طلب التجزئة الأمريكي على البنزين يشهد تراجعًا من جديد مع تنامي الإصابات بفيروس “كورونا”.

وأودى فيروس “كورونا” الوبائي بحياة 604 آلاف شخص، فيما أعلن عن تسجيل إصابة أكثر من 14.5 مليون شخص بالفيروس المستجد في مختلف أنحاء العالم، وفق إحصائية جمعتها وكالة “رويترز”.

وكان تحالف “أوبك+” اتّفق الأسبوع الماضي على تقليص خفض إنتاج النفط في مرحلته الثانية اعتبارًا من شهر أغسطس/آب المقبل وحتى نهاية 2020.

وسيتمّ بموجب الاتفاق الجديد تقليص خفض الإنتاج إلى 7.7 ملايين برميل يوميًا.

وكانت المرحلة الأولى من خفض إنتاج النفط تبلغ 9.7 ملايين برميل يوميًا.

وقد بدأت هذه المرحلة في مطلع شهر مايو/أيار الماضي، على أن تستمر حتى نهاية شهر يوليو/تمّوز الجاري.

ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثالثة من خفض إنتاج النفط في مطلع 2021 حتى أبريل/نيسان 2022.

وستشمل المرحلة الثالثة تقليص خفض الإنتاج إلى 5.7 ملايين برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا |

النفط يصعد مدفوعًا بتراجع مخزونات الخام الأمريكية واتفاق “أوبك+”

قد يعجبك ايضا