أسعار النفط تتراجع وتستقر قرب أعلى مستوياتها في خمسة أشهر

لندن – فوربس بيزنس | شهدت أسعار النفط تراجعًا يوم الجمعة، لكنّها استقرت بالقرب من أعلى مستوياتها في خمسة أشهر؛ حيث ساعد تخفيف الإغلاق بسبب فيروس “كورونا” على تعافي بطيء في الطلب على الوقود.

ويسعى كبار منتجي الخام للحدّ من إمدادات النفط في الأسواق.

وبحلول الساعة 08:50 بتوقيت جرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 52 سنتًا، أو 1.1٪، إلى 44.38 دولارًا للبرميل.

وتتّجه العقود الآجلة لخام برنت إلى انخفاض أسبوعي بنسبة 0.9٪، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز“.

كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) بمقدار 48 سنتًا أو 1.1٪ إلى 42.34 دولارًا.

لكنّ العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تتّجه في طريقها لتحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 0.9٪، وفق ما ذكر المصدر ذاته.

وأظهر مسح يوم الجمعة أنّ التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو من أعمق تباطؤ على الإطلاق قد تعثر هذا الشهر.

وبيّن المسح تضاءل الطلب المكبوت الذي أطلقه تخفيف عمليات الإغلاق في يوليو.

وفي علامة أخرى على الانتعاش البطيء، تراجعت واردات الهند من النفط الخام في يوليو إلى أدنى مستوياتها منذ مارس 2010.

وجاء التراجع أيضًا وسط تجدد عمليات الإغلاق لمكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي، وصيانة المصافي.

وقالت شركة الاستشارات “Rystad Energy” في مذكرة: “الطلب، من وجهة نظرنا، من المرجح أن يقترب من مستويات ما قبل الوباء في عام 2021”.

وأضافت الشركة بأنّ “الطلب خلال بقية عام 2020 سيكون صراعًا صامتًا أثناء مواجهة آثار الموجة الثانية”.

في الوقت نفسه، ركّزت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، بما في ذلك روسيا، على ضمان أن الأعضاء الذين فرطوا في الإنتاج مقابل التزاماتهم سيقللون إنتاجهم.

وأفادت وكالة “رويترز” يوم الخميس أنّ تقريرًا داخليًا لـ”أوبك+” أظهر أن المجموعة أرادت زيادة المعروض بين مايو ويوليو؛ لتعويض التخفيضات هذا الشهر والشهر المقبل.

كما أظهر التقرير أنّ “أوبك+” تتوقع أن ينخفض ​​الطلب على النفط في عام 2020 بمقدار 9.1 مليون برميل يوميًا.

كما تتوقّع انخفاضه بقدر يصل إلى 11.2 مليون برميل يوميًا إذا استمر ظهور إصابات بفيروس كورونا في النصف الثاني من العام.

اقرأ أيضًا |

هكذا أثّرت ضريبة القيمة المضافة على الاقتصاد السعودي

قد يعجبك ايضا