أسعار النفط تعاود الارتفاع بعد “تطمينات” محللين

نيويورك – فوربس بيزنس | ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء بعد تطمينات من محللين اعتبروا أنّ تجدد قيود الإغلاق لن يكون له “سوى تأثير محدود على الطلب على الوقود”.

وبحلول الساعة 13:45 بتوقيت جرينتش، ارتفع خام برنت 62 سنتا أو 1.5 بالمئة إلى 42.06 دولار للبرميل، بحسب وكالة “رويترز“.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر أكتوبر، والذي من المقرر أن ينتهي يوم الثلاثاء، 58 سنتًا أو 1.5٪ إلى 39.89 دولارًا.

أمّا عقد خام غرب تكساس الوسيط الأكثر نشاطًا لشهر نوفمبر فقد ارتفع 57 سنتًا، أو 1.4٪ ، ليصل إلى 40.11 دولارًا.

وكانت أسواق النفط قلقة بشأن الطلب على الوقود في دول مثل بريطانيا.

ومن المتوقع أن تطلب الحكومة البريطانية من الناس العمل من المنزل مرة أخرى.

كما يتوقع أن تفرض بريطانيا قيودًا جديدة على الحانات والبارات والمطاعم.

وقال جيوفاني ستونوفو المحلل النفطي في يو بي إس “بما أنّه من المرجح أن تكون أي قيود جديدة أكثر محلية، فإنّ تعافي الطلب على النفط يجب أن يستمر، وإن بوتيرة أبطأ”.

وانخفضت الأسعار يوم الاثنين مدفوعة بمخاوف من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأسواق الرئيسية.

وشهدت فرنسا ارتفاعًا في معدل الإصابة، وأدخلت إيطاليا المزيد من الاختبارات الإلزامية.

أمّا إسبانيا فطلبت المساعدة من الجيش، فيما وصفت ألمانيا الوضع بأنه “مثير للقلق”.

وقال بيورنار تونهاوجين، رئيس أسواق النفط في ريستاد إنرجي: “خسارة دولارين للبرميل أمس هو انخفاض حاد للغاية؛ لذا فإن السوق اليوم تتكيف”.

وأدّى تخفيف الحصار النفطي في ليبيا إلى الضغط على الأسعار يوم الاثنين.

لكنّ المحللين توقعوا أن تظل السوق تعاني من نقص في المعروض، حيث من غير المرجح أن تصل الصادرات الليبية بسرعة إلى المستويات التي كانت عليها قبل الصراع.

وقالت شركة النفط الوطنية الليبية إنها تتوقع ارتفاع إنتاج النفط إلى 260 ألف برميل يوميا الأسبوع المقبل.

وأنتجت ليبيا حوالي 1.2 مليون برميل في اليوم – أكثر من 1٪ من الإنتاج العالمي – قبل الحصار.

قال نوربرت روكر، المحلل في بنك جوليوس باير: “أصبح الطريق نحو الوضع الطبيعي الجديد في سوق النفط أكثر وعورة”.

واستدرك بالقول “ما زلنا نرى الطلب يتصدر الإمدادات على الهامش ويختفي الفائض ببطء”.

ونالت أسعار النفط الخام بعض الراحة حيث ظلت مصافي التكرير في تكساس مفتوحة.

وكان من المتوقع أن تستمر عاصفة استوائية في فقدان مصافي التكرير الأمريكية قوتها.

وكانت أسعار “الذهب الأسود” قد تراجعت بنحو 5٪ يوم الاثنين.

اقرأ أيضًا |

كيف تأثّرت أسعار النفط بعود الإنتاج الليبي؟

قد يعجبك ايضا