أسعار النفط تغلق على ارتفاع

نيويورك – فوربس بيزنس | نجحت أسعار النفط يوم الأربعاء في الإغلاق مرتفعة، مستفيدة من ظهور علامات تعافٍ في الاستهلاك الأمريكي من البنزين.

وبرغم الارتفاع، إلّا أنّ مكاسب الأسعار كانت محدودة؛ بسبب زيادة في مخزونات الخام، وارتفاع الإصابات بفيروس “كورونا” الوبائي.

وسجّلت 16 ولاية أمريكية زيادات قياسية في أعداد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” الوبائي خلال الأيام الخمسة الأولى من شهر يوليو/تمّوز الجاري.

وتحدد سعر التسوية في العقود الآجلة لخام برنت على ارتفاع 21 سنتا إلى 43.29 دولار للبرميل، بحسب ما نقلت “رويترز“.

كما زادت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 28 سنتا لتغلق عند 40.90 دولار للبرميل.

ولم تتأثر الأسعار بالأنباء الواردة من ليبيا، العضو في منظمة “أوبك”، من أنّها قد تزيد صادراتها عن طريق إعادة فتح مرفأ السدرة النفطي.

واتجّه كلا خامي القياسي صوب جلسة رابعة من تغيّر بأقل من واحد بالمئة في أي من الاتجاهين.

وأظهرت بيانات أصدرها مركز إدارة معلومات الطاقة الأمريكي ارتفاع الطلب على البنزين.

وارتفع الطلب على البنزين إلى 8.8 مليون برميل يوميًا، وهو أعلى مستوى منذ 20 مارس/آذار الماضي.

وعلى إثر ارتفاع الطلب، هوت مخزونات البنزين الأمريكية 4.8 مليون برميل.

وذكر التقرير أنّ معدل استغلال الطاقة الإنتاجية للمصافي زاد نقطتين مئويتين.

وكانت أسعار النفط يوم الثلاثاء شهدت انخفاضًا جديدًا؛ مدفوعة من تسجيل زيادة في حالات الإصابة بفيروس “كورونا” الوبائي في الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبر بوب يوجر، مدير عقود الطاقة في ميزوهو، أنّ الطلب الكبير على البنزين في الولايات المتحدة خلال الصيف “أمر صحي”.

لكنّ يوجر حذّر من أنّ البلاد “قريبة بالفعل من مستويات قياسية مرتفعة غير مسبوقة في مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير”.

وتوقّعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقريرها تراجع إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة.

وقدّرت التراجع بمقدار 600 ألف برميل يوميًا في 2020 إلى 11.63 مليون برميل يوميًا، بما يقل عن تقديراتها السابقة لانخفاض قدره 670 ألف برميل يوميًا.

كما قدّرت أيضًا انخفاض إنتاج النفط الأميركي بمقدار 620 ألف برميل يوميًا إلى 11.01 مليون برميل يوميًا في 2021.

وهو تقدير أيضًا أقل من توقعاتها السابقة التي أشارت إلى هبوط قدره 720 ألف برميل يوميًا.

وتسود المخاوف من أن تؤثّر زيادة الإصابات سلبيًا على تعافي الطلب الوقود.

ويتزايد القلق من أن تؤدّي إجراءات الحماية لمكافحة تفشّي فيروس كورونا الوبائي إلى تقليص الطلب على الوقود في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعدّ الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

ويبلغ متوسط الاستهلاك الأمريكي اليومي 18 مليون برميل في الأوضاع الطبيعية، لكنّه تراجع حاليًا إلى متوسط 15 مليونا.

قد يعجبك ايضا