أسهم الكويت تسجّل أكبر تراجع يومي منذ أبريل

الكويت – فوربس بيزنس | منيت أسهم الكويت يوم الأحد بأكبر الخسائر التي لحقت بمعظم الأسواق الخليجية التي أغلقت على انخفض، فيما انخفضت أسعار الأسهم المصرية بعد تزايد أعداد المصابين بفيروس “كورونا”.

وجاءت خسائر أسهم الكويت بعدما قال اتحاد المصارف إنّ البنوك لن تقوم بتوزيع أرباح نقدية.

وهوى المؤشر الكويتي 3.2 بالمئة، في أكبر تراجع ليوم واحد منذ شهر أبريل/نيسان الماضي.

ونزل سهم بنك الكويت الوطني أربعة بالمئة، فيما أغلاق سهم بيت التمويل الكويتي على انخفاض 3.8 بالمئة.

وكانت هيئة أسواق المال الكويتية قد ألغت يوم الخميس جميع تداولات البورصة لجلسة الأربعاء.

وجاء قرار الإلغاء بعدما هبطت أسهم البنوك عقب بيان اتحاد مصارف الكويت بشأن عدم توزيع البنوك أرباحًا نقدية للعام 2020.

خليجيًا أيضًا، نزل المؤشر الرئيسي بالبورصة السعودية بنسبة 0.2 بالمئة، بحسب “رويترز“.

وتراجع سهم البنك السعودي الفرنسي 2.2 بالمئة.

في حين انخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 بالمئة.

وقالت أملاك العالمية السعودية للتمويل العقاري إنها ستمضي قدما في طرح عام أولي لنسبة 30 بالمئة من أسهمها ببورصة الرياض.

أمّا في دبي، فقد تراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 0.5 بالمئة.

وجاء التراجع مدفوعًا بهبوط سهم دبي للاستثمار 4.8 بالمئة، مواصلا الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة بعد انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهم.

في حين نزل سهم أرابتك القابضة 1.3 بالمئة.

وفي أبو ظبي، هبط المؤشر 0.4 بالمئة، متأثرًا بتراجع سهم بنك أبو ظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.7 بالمئة.

كما انخفض مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة.

وجاء الانخفاض مع تراجع سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 1.9 بالمئة، بالإضافة إلى هبوط سهم شركة الكهرباء والماء القطرية اثنين بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر الأسهم القيادية المصري 0.9 بالمئة.

وجاء تراجع المؤشر المصري تحت وطأة تراجع سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية 2.6 بالمئة، بالإضافة إلى انخفاض سهم السويدي إليكتريك 4.4 بالمئة.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت يوم السبت تسجيل 1677 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس و62 وفاة.

وهذه هي أعلى زيادة يومية تعلنها مصر في أعداد الإصابات والوفيات جرّاء جائحة “كورونا”.

قد يعجبك ايضا