أسواق العملات المشفرة تتاثر سلبيا بعد اعتماد السلفادور لعملة البتكوين

أسواق العملات المشفرة

 

هبطت أسواق العملات المشفرة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، والذي يمثل اليوم الأول في انطلاق تداول العملة بصورة رسمية في

دولة السلفادور.

 

أيضا قامت الحكومة بتأسيس صندوق بقيمة 150 مليون دولار لدى “بنك تنمية جمهورية السلفادور – باندسال”

المملوك للدولة لدعم صرف بتكوين.

 

 

في هذا الوقت أعلنت الحكومة أنَّ الدولار الأمريكي سوف يظل العملة الوطنية لأغراض الحسابات العامة، كما سيتمُّ إعفاء التجار الذين يفتقدون المعرفة التكنولوجية لكي  يسمح لهم  للتعامل بالعملة الرقمية، بموجب القانون.

 

السفادور تعتمد على تحويلات العاملين بالخارج

 

من المعروف أن اقتصاد السلفادور القائم على الدولار الأمريكي بشكل كبير على تحويلات العمال المهاجرين إلى وطنهم من الخارج.

 

وبلغ إجمالي التحويلات 6 مليارات دولار في العام الماضي، بما يمثِّل تقريباً خمس إجمالي الناتج المحلي.

 

يقول بوكيلي، إنَّ “بتكوين” يمكن أن توفِّر سنوياً 400 مليون دولار لصالح شعب السلفادور يدفعونها رسوماً على هذه المعاملات.

 

 

وخلال تعاملات اليوم الثلاثاء هبطت عملة بتكوين القائد الأكبر لسوق العملات المشفرة بنسبة تجاوزت 10%، لتصل إلى مستوى

دون 46 ألف دولار، مقابل أكثر من 51 ألف دولار في التعاملات الصباحية.

 

كذلك هبطت الكثير من العملات المشفرة الأخرى بنسبة جاوزت 10%، حيث هبطت عملة إيثريوم بنسبة 13% وريبل بنسبة

جاوزت 15%.

أسواق العملات المشفرة تشهد نشاطاً ملحوظاً

كانت أسواق العملات المشفرة شهدت نشاطاً ملحوظاً خلال الأسبوعين الماضيين، مع إعلان السلفادور عن اعتماد بتكوين

كعملة رسمية بالبلاد، لتظهر معها عمليات الشراء بقوة، ولكن جاءت تعاملات اليوم كنوع من عمليات التصحيح المتوقعة نتيجة

الارتفاعات المتتالية خلال الأسابيع الماضية، بحسب محمد عادل محلل أسواق المال بالشرق.

 

برلمان السلفادور يعتمد البتكوين

وافق برلمان السلفادور، اليوم الأربعاء، على قانون يعتبر العملة المشفَّرة “بتكوين” عملة قانونية في خطوة غير مسبوقة في

العالم يؤيدها الرئيس نجيب أبوكيلة لتعزيز نمو الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى.

 

وتقضي المادة الأولى من هذا النص على أنَّ “الهدف من القانون هو جعل “بتكوين” عملة قانونية بلا قيود، تتمتَّع بصلاحية إبراء

الدفعات، وغير محدودة في أيِّ صفقة”.

 

ويفترض أن يعرض القانون على الرئيس بتوقيعه.

 

أيضا برلمان السلفادور يصادق على اعتبار الـ”بتكوين” عملة قانونية، برغم أنَّ “بتكوين” من الأصول التي لا تنظِّمها سلطة مركزية.

 

وكان رئيس السلفادور أعلن السبت الماضي نيته إعطاء طابع قانوني لـ”بتكوين” بهدف خلق فرص عمل، و”إتاحة دخول آلاف

 

الأشخاص الذين هم خارج الاقتصاد القانوني إلى النظام المالي”، موضِّحاً أنَّ 70% من السكان ليست لديهم حسابات مصرفية،

ويعملون في الاقتصاد غير الرسمي”.

 

 

قد يعجبك ايضا