إعصار لورا يواصل تأثيره على أسعار النفط

نيويورك – فوربس بيزنس | ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف يوم الجمعة مع اجتياح إعصار لورا قلب صناعة النفط الأمريكية في لويزيانا وتكساس دون التسبب في أي أضرار واسعة النطاق بالمصافي.

وبحلول الساعة 13:18 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أكتوبر 10 سنتات إلى 45.19 دولار للبرميل.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتًا إلى 43.24 دولارًا للبرميل، بحسب وكالة “رويترز“.

وقالت فاندانا هاري، محللة سوق النفط في فاندا إنسايتس: “مع خروج أعاصير الخليج الأمريكية من الطريق والتقييم الأولي الذي يظهر عدم وجود أضرار لمنشآت المنبع أو المصب، تخلى النفط الخام عن معظم علاوة العاصفة ويمكن أن يدخل في نمط الانتظار مرة أخرى”.

وقال المحلل يوجين واينبرج، في “كومرتس بنك”، إنّ السوق عالق بالفعل في فترة طويلة غير معتادة من التقلبات المنخفضة، على عكس أسواق الأسهم.

وتابع: “نادرًا ما كان لديه تقلبات قليلة جدًا لفترة طويلة، لا سيما بالنظر إلى الوضع الديناميكي على جانبي العرض والطلب”.

ولم يتفاعل السوق حتى مع ضعف الدولار، ولا يوجد دافع في أي من الاتجاهين.

وضرب إعصار لورا لويزيانا في وقت مبكر من يوم الخميس، بعد أن هبطت درجته إلى منخفض استوائي.

وبلغت سرعة رياح الإعصار 150 ميلاً في الساعة (240 كم في الساعة).

ولحقت أضرار بالمباني وسقطت الأشجار وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 650 ألف شخص في لويزيانا وتكساس، لكن المصافي نجت من فيضانات يخشى حدوثها.

وكان المنتجون الأمريكيون أغلقوا 1.56 مليون برميل يوميًا من إنتاج الخام، أو 83٪ من إنتاج خليج المكسيك.

كما أغلقت تسع مصافي تكرير حوالي 2.9 مليون برميل يوميًا، أو 15٪ من طاقة المعالجة الأمريكية، قبل وصول إعصار لورا .

وفي وقت متأخر من يوم الخميس، كان ميناء هيوستن في طور إعادة فتحه أمام الشحن التجاري.

ويعدّ الميناء أكبر مركز لتصدير النفط الخام في الولايات المتحدة، ويستهلك حوالي 600 ألف برميل يوميا من الشحنات،

علاوة على ذلك، تستمر توقعات الطلب في الاتجاه الهبوطي.

ظل التناقض بين خام برنت للتسليم القريب وخام برنت قبل ستة أشهر بالقرب من أوسع مستوياته منذ أواخر مايو عند أكثر من دولارين.

اقرأ أيضًا |

كيف أثرت عواصف خليج المكسيك على أسعار النفط ؟

قد يعجبك ايضا