إقفال ميناء في الصين يثير مخاوف من إغلاق عالمي آخر بسبب فيروس كورونا

 

ساهم تفشي فيروس كورونا، الذي أدى إلى إغلاق جزئي لأحد أكثر مواني الحاويات ازدحاماً في العالم، في زيادة المخاوف من تكرار أزمات الشحن في 2020 نتيجة الانتشار السريع لسلالة “دلتا” المتحولة.

قال متحدث إن ميناء لوس أنجلوس، الذي شهد انخفاضاً في أحجام الشحنات بسبب تفشي فيروس كوفيد بميناء “يانتيان” بالصين في يونيو، يستعد لانخفاض محتمل آخر في أحجام الشحنات بسبب إغلاق ميناء “نينغبو-تشوشان” في الصين خلال الآونة الأخيرة .

 

قال أنطون بوسنر، الرئيس التنفيذي لشركة ” ميركوري ريسورسز” (Mercury Resources) لإدارة سلسلة التوريد، إن عديداً من الشركات المستأجرة للسفن يضيف بالفعل بنوداً متعلقة بـ”كوفيد” في العقود، بمثابة تأمين حتى لا تضطر إلى دفع أموال

للسفن العالقة.

 

 

أشار إيمانويل اكسيدياس، الشريك في “إيفشور نورث أمريكا” (Ifchor North America LLC)، خلال مقابلة عبر الهاتف، إلى أن

“الوضع بدا وكأن الأمور تعود للهدوء، “ونحن حالياً نشهد تأخيرات بسبب (دلتا).. العالم بصدد مواجهة صدمة ثانية”.

 

إلغاء الرحلات  بسبب فيروس كورونا

 

أثار إغلاق ميناء “نينغبو- تشوشان” مخاوف من أن المواني في جميع أنحاء العالم ستواجه قريباً نفس النوع من تفشي المرض

وفرض القيود المصاحبة لكوفيد، التي أبطأت تدفقات كل السلع، بما في ذلك المواد الغذائية القابلة للتلف والإلكترونيات في

2020 بسبب انتشار الوباء.

 

تأتي التهديدات من انتشار العدوى بالمواني في ظل مكافحة نظام الشحن العالمي بالفعل لتلبية الطلب غير المسبوق، مع

إعادة فتح الاقتصادات وانتعاش قطاع التصنيع. وقال ميناء “نينغبو-تشوشان” في بيان، في وقت متأخر أمس الخميس، إن جميع

المحطات الأخرى باستثناء “ميشان” تعمل بشكل طبيعي.

 

أوضح البيان أن الميناء يتفاوض بنشاط مع شركات الشحن، ويوجهها إلى محطات أخرى، وينشر معلومات على منصة البيانات

في حينه. ومن أجل خفض التأثير، يعدل الميناء أيضاً وقت تشغيل المحطات الأخرى للتأكد من أن العملاء يمكنهم تخليص

شحناتهم.

 

 

 

وقال متحدث باسم الميناء إنه لا توجد أي تطورات أخرى اليوم الجمعة. ولا تزال مدينة “نينغبو” تعتبر منطقة منخفضة الخطورة

للفيروس، وفقاً للجنة الصحية بالمدينة، على الرغم من إلغاء الرحلات الجوية من وإلى العاصمة بكين.

ارتفع مؤشر بورصة البلطيق للبضائع الجافة، وهو معيار عالمي لأسعار الشحن بالجملة، بأكثر من 10% على أساس شهري، إذ

بدأت سلالة “دلتا” المتحولة في الانتشار سريعاً. ورغم عدم وجود تأثيرات كبيرة في المواني الأمريكية، فإن المشكلات في الصين

يمكن أن تضر بالشركات التي تعتمد على صادرات الحاويات من الدولة.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا