ادارة الرئيس بايدان تخطط لزيادة ضرائب الشركات الي 28%هذا العام

ادارة الرئيس بايدان تخطط لزيادة ضرائب الشركات الي 28%هذا العام

 

واشطن فوربيزنس   اعلنت ادارة الرئيس الامريكي جو بايدان خططها لزيادة ضرائب الشركات الراسمالية الي ما يصل الي 28% على الشركات المحلية داخل الولايات المتحدة الامريكية .

بينما يخطط لفرض ضرائب تصل الى  21% على الشركات خارج الاراضي الامريكية .

 

وعلى صعيد اخر صرح مساعد وزير الخزانة الامريكي كمبير كلاونكزي .

إن هذا التغيير يُعَدّ أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على عائدات الضرائب المحلية وحماية العمال الأمريكيين.

وتأتي ملاحظات كلاوزينغ ضمن مناقشات الديمقراطيين بشأن تطلعهم إلى وضع تشريعات .

من شأنها فرض مزيد من الضرائب على الشركات والأثرياء.

 

 معارضة من الحزب الجمهوري للقرار :

وفي غضون ذلك ذكر كبار ممثلي الحزب الجمهوري في الكونغرس الامريكي رفضة التام الي مثل هذة التوجهات التي سوف تؤدي الي تضييق الخناق على الشركات الامريكية سواء المحلية او متعددة الجنسيات .

حيث ذكر السيناتور مايك كرابو إنه لا ينبغي تعريض الشركات الأمريكية لـ”معوقات ضريبية غير تنافسية”.

وأضاف كرابو: “يجب أن لا نتسرع في تغيير النظام بهدف زيادة الإيرادات،

ونقلب توجهنا بما يعيد إلى الواجهة موجة من الاستحواذات الأجنبية على الشركات الأمريكية“.

ورفضت كلاوزينغ تلك المخاوف، وقالت إن الشركات الأمريكية كانت قادرة على المنافسة بالفعل قبل خفض القانون الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب في 2017، الضرائب على الشركات المحلية، من 35% إلى 21%، وتأسيس النظام الدولي المعقَّد الذي يفرض ضريبة تصل إلى 13% على أرباح الشركات في الخارج، والذي أدى إلى دفع الشركات ضرائب أقلّ بكثير من نظيراتها.

مقترح جديد من السيناتور ساندرز

وفي نفس السياق ذكر السيناتور بيرني ساندر رئيس لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ

بانة لابد من فرض ضرائب على ارباح الشركات تصل الي 35%.

ويعكس هذا المقترح من جانب ساندرز الانقسام بين الديمقراطين والجمهورين حيال الية فرض الضرائب من اجل تمويل مشروعات البنية التحتية .

وفي هذة الاثناء من المتوقع ان تلقي  مقترحات ساندرز معارضة شديدة من جانب الجمهوريين الذي يشكلون ما يناهز النصف من اعضاء المجلس .

ومن المعروف ان توجهات اغلب الاعضاء الجمهورين تجاة تقليل الضرائب وتشجيع الشركات على العمل والانتاج وبالتالي زيادة الربحية .

وقال ساندرز، النائب المستقلّ عن ولاية فيرمونت والمتحالف مع الديمقراطيين

للإذاعة الوطنية العامة، إنه سيقدم مشروع قانون آخر يقترح فرض ضريبة إضافية على ممتلكات الأمريكيين الأكثر ثراءً.

 

قد يعجبك ايضا