ارتفاع أسعار النفط ليوم الثلاثاء

واشنطن- فوربس بيزنس | ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء مدعومة بتعهد السعودية بخفض الإنتاج.

وهذت التعهد دخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 1 فبراير، مما أدى إلى تهدئة مخاوف المستثمرين من تخمة المعروض.

وتم تداول خام برنت القياسي الدولي عند 56.92 دولارًا للبرميل في الساعة 0703 بتوقيت جرينتش.

وجاء ذلك بارتفاع 1.05 ٪ بعد أن أغلق يوم الثلاثاء عند 56.33 دولارًا للبرميل.

وتم تداول مؤشر غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 54.15 دولارًا للبرميل في نفس الوقت.

وجاء ذلك بزيادة 1.12٪ بعد أن أنهى الجلسة السابقة عند 53.55 دولارًا للبرميل.

وكانت زيادة أسعار النفط مدفوعة بتخفيف مخاوف وفرة العرض في نفس الوقت الذي لا يزال فيه الطلب العالمي على النفط يتعرض لضغوط من جائحة فيروس كورونا.

وتماشيًا مع قرار أوبك + في ديسمبر، بدأ الخفض الطوعي للإنتاج السعودي في الأول من فبراير.

وكان ذلك لرفع معدل خفض الإنتاج إلى 8.125 مليون برميل يوميًا لشهر فبراير و8.05 مليون برميل يوميًا في مارس.

ويعني هذا القرار أن أوبك + ستخفض إنتاجها في فبراير بمقدار 925 ألف برميل يوميًا.

إضافة لـ 850 ألف برميل يوميًا في مارس مقارنة بمعدلات الإنتاج في يناير.

وستزيد روسيا وكازاخستان بشكل جماعي إنتاجهما بمقدار 75 ألف برميل يوميًا بينما ستبقي بقية مجموعة أوبك + إنتاجها ثابتًا.

كما دعم التفاؤل بشأن حزمة التحفيز الاقتصادي الأمريكي الارتفاع الحاد في الأسعار.

وجاء ذلك قبل الاجتماع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن وأعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين يوم الثلاثاء لمناقشة مشروع قانون دعم فيروس كورونا الجديد.

وقبل أيام ارتفعت أسـعـار النفط بدعم من خفض السعودية الوشيك لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميًا اعتبارًا من فبراير شباط فصاعدًا.

وتم تداول خام برنت القياسي الدولي عند 55.58 دولارًا في الساعة 1320 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة.

وبذلك يكون مسجلاً زيادة بنسبة 0.59 ٪ عن يوم الاثنين عندما تم تداوله في الساعة 0706 بتوقيت جرينتش مسجلاً 55.25 دولارًا للبرميل.

وتم تداول مؤشر غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 52.58 دولارًا في نفس الوقت يوم الجمعة، مقابل 52.32 دولارًا للبرميل يوم الاثنين.

ومن المقرر أن تخفض السعودية، إنتاجها طوعا في فبراير ومارس بواقع مليون برميل يوميا.

وتعتبر السعودية الزعيم الفعلي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمحرك الرئيسي لتخفيضات إنتاج أوبك +.

ومع ذلك، فإن انتشار متغير الفيروس في جميع أنحاء العالم تلاه قيود وإغلاقات مصاحبة توج مكاسب أسـعـار النفط.

إقرأ أيضًا:

انخفاض أسعار النفط يوم الإثنين

قد يعجبك ايضا