ارتفاع الأسهم الأمريكية بعد بيانات انخفاض طلبات إعانة البطالة

نيويورك – فوربس بيزنس | شهدت الأسهم الأمريكية ارتفاعًا عند الفتح يوم الخميس، بعد بيانات أظهرت انخفض طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة.

وابتهج المستثمرون بعد النتائج الإيجابية التي أظهرتها بيانات طلبات الإعانة الأمريكية.

لكنّهم يعكفون على تقييم مخاطر فرض إغلاق جديد للأعمال في الولايات المتحدة في ظل تصاعد الإصابات بفيروس “كورونا”.

وسجّل المؤشر داو جونز الصناعي ارتفاعًا 27.64 نقطة أي بما يعادل 0.11 بالمئة ليصل إلى 26094.92 نقطة.

وزاد أيضًا المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 6.23 نقطة أو 0.20 بالمئة مسجلا 3176.17 نقطة،

كما تقدّم المؤشر ناسداك المجمع 71.22 نقطة أو 0.68 بالمئة إلى 10563.72 نقطة، وفق ما ذكرت “رويترز“.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية يوم الخميس عن انخفاض إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة الحكومية.

وأسهم الإعلان في صعود الأسهم الأمريكية بعدما فتحت شهية المستثمرين للمخاطرة.

وذكرت أنّ طلبات الإعانة المعدل في ضوء العوامل الموسمية قد انخفض إلى 1.314 مليون في الأسبوع المنتهي في الرابع من يوليو/تموّز.

ويمثّل هذا الرقم انخفاضًا من 1.413 مليون طلب إعانة تمّ تسجيلها في الأسبوع الذي يسبقه.

وتسبب ضعف الطلب وزيادة جديدة في الحالات المصابة بكوفيد-19 في إبقاء الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة عند مستوى مرتفع بشكل استثنائي.

ويشير هذا المعدل المرتفع إلى أنّ سوق العمل ستظل هشة على الرغم من النمو القياسي للوظائف الذي سجّلته الولايات المتحدة خلال شهر يونيو/حزيران المنصرم.

وفي أواخر مارس/آذار الماضي ارتفعت طلبات إعانة البطالة إلى ذروة تاريخية عند 6.867 مليون.

ومؤخرًا، بدأت الطلبات في الانخفاض بشكل تدريجي، على الرغم من أنّها تظل تقريبًا مثلي أعلى نقطة سجلتها خلال الركود الكبير في الفترة بين عامي 2007 و2009.

وأعلنت الحكومة الأمريكية الأسبوع الماضي عن توفير 4.8 مليون وظيفة في يونيو/حزيران.

ويعدّ هذا الرقم من الوظائف أكبر عدد يتمّ الإعلان عنه منذ بدء الاحتفاظ بالسجلات في 1939.

وتعيد الشركات توظيف عاملين سرّحتهم حين أُغلقت مؤسسات مثل المطاعم والحانات والصالات الرياضية وعيادات أطباء الأسنان في منتصف مارس/آذار؛ من أجل مكافحة انتشار فيروس “كورونا” الوبائي.

لكن استئناف العمليات ورفع الإغلاق المفروض صاحبه ارتفاع قياسي في إصابات فيروس كورونا في ولايات مكتظة بالسكان.

وشهدت ولايات مكتظة مثل فلوريدا وتكساس وكاليفورنيا ارتفاعًا قياسيًا بأعداد المصابين.

وأدّت الزيادة بأعداد المصابين إلى التراجع أو تعليق إعادة فتح الأنشطة؛ كما دفع بعض الشركات مجدّدًا إلى الاستغناء عن عاملين.

اقرأ أيضًا |

انكماش الاقتصاد الأمريكي بمعدل 5% خلال الربع الأول

قد يعجبك ايضا