ارودغان يقيل رئيس البنك المركزي التركي بعد رفع اسعار الفائدة

ارودغان يقيل رئيس البنك المركزي التركي بعد رفع اسعار الفائدة

 

تركيا فوربيزنس اقال اليوم الرئيس التركي رجيب ارودغان رئيس البنك المركزي التركي اقبال ناجي بعد ان قام برفع سعر الفائدة التركية امس .

 

تاتي هذة الاقالة لرئيس البنك المركزي التركي بعد اقل من 5 شهور على تعينة في منصبة حيث قام بعدها برفع اسعار الفائدة على الليرة .

 

تلك الخطوة لاقت قبول وتشجيع كبير للغاية من الاوساط الاقتصادية باعتبارها مؤشرا حقيقي على مصداقية الاقتصاد الوطني التركي .

 

وقام اقبال  برفع سعر الفائدة الرئيسي 875 نقطة أساس إلى 19 في المئة .

 

وهو أعلى معدل في أي اقتصاد كبير ، وحظى بإشادة محللين قالوا إنه وطد مصداقية البنك المركزي.

 

وقالت الجريدة الرسمية إن أردوغان عين شهاب كافجي أوغلو ليحل محل إقبال.

 

ايضا  ذكر احد كبار قادة الحزب التركي في البرلمان ومن انصار ارودغان .

 

 ان رفع الفائدة لن يفيد الاقتصاد التركي على حد وصفة

 

في مقال لة بصحيفة يني شفق الشهر الماضي  ذكر ” انة على الرغم من اقتراب أسعار الفائدة من الصفر في العالم ، فإن اختيار رفع سعر الفائدة بالنسبة لنا لن يحل المشاكل الاقتصادية”.

 

وأضاف أن رفع أسعار الفائدة “سيؤدي بشكل غير مباشر إلى ارتفاع التضخم”.

 

وعلى صعيد اخر متصل ذكرت مصادر في الحكومة التركية ان البنك الحكومي  التركي .

 

سييسر البنك عقوبات الفائدة على التأخر في السداد.

ويسمح للشركات بإعادة سداد القروض خلال 18 شهر، وفق وزيرة التجارة روهصار بكجان.

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، عن الخطط الأسبوع الماضي للمساعدة في حل مشكلات القروض في الصناعة المصرفية التركية.

مع الإعلان عن برامج اقتصادية جديدة في تركيا .

وارتفع معدل الاقتراض خلال العام الماضي، مع توفير الحكومة إجراءات ميسرة شجعت البنوك على الإقراض.

 

مع إبقاء البنك المركزي معدل الفائدة دون التضخم السنوي.

 

هذة الاجراءت السابقة زدات الضغط على الميزان التجري وادت الي عجزة نتيجة لزيادة قيمة الواردت مقابل الصادرات.

مما اثر سلبيا على سعر الصرف العملة .

 

ورفع البنك المركزي التركي هذا الأسبوع معدل الفائدة بأكثر من التوقعات.

 

وصولًا لـ 19%، بما رفع سعر صرف الليرة التركية بقوة لأعلى المستويات في أسبوعين.

 

ويسجل سعر الصرف الآن 7.1955 ليرة تركية لكل دولار أمريكي.

 

وتقارب العودة دون مستويات 7.00، بفضل عودة الثقة بقوة للمستثمرين الأجانب باستقلالية قرار البنك المركزي.

 

علي صعيد اخر هبط مؤشر داو جونز الصناعي إلى 0.37%، أو 123 نقطة. ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.23%، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.9%.

 

كان كل من فيسبوك (NASDAQ: NASDAQ:FB) وميكروسوفت (NASDAQ: MSFT) و Amazon.com (NASDAQ: AMZN) وألفابيت (NASDAQ: GOOGL) أعلى، بينما كانت أبل (NASDAQ: NASDAQ:AAPL) ثابتة.

 

وايضا تابعنا الاسبوع الماضي تصريحات مجلس الاحتياطي الفيدرالي إنه لن يمدد إعفاءات نسبة الرافعة المالية التكميلية إلى ما بعد مارس الموعد النهائي 31.

 

وهو الإجراء الذي سمح للبنوك بالاحتفاظ باحتياطيات رأس مال أقل.

قد يعجبك ايضا