اسهم القطاع المالي تتراجع بعد هبوط سندات الخزينة الامريكية

اسهم القطاع المالي تتراجع بعد هبوط عائدات الخزينة الامريكية

 

واشنطن فوربيزنس استقرت بالامس الجمعة اغلاقات مؤشر ناسداك الامريكي على هبوط  بالتزامن مع تراجع عائدات سندات الخزينة الامريكية للاجال 10 سنوات .

 

هبط مؤشر داو جونز الصناعي إلى 0.37%، أو 123 نقطة. ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.23%، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.9%.

 

كان كل من فيسبوك (NASDAQ: NASDAQ:FB) وميكروسوفت (NASDAQ: MSFT) و Amazon.com (NASDAQ: AMZN) وألفابيت (NASDAQ: GOOGL) أعلى، بينما كانت أبل (NASDAQ: NASDAQ:AAPL) ثابتة.

 

وفي نفس السياق تراجعت سندات الخزينة الامريكية للاجال 10 سنوات لتبلغ مستويات 1.75% .

 

جاء ذلك نتيجة لقرارات البنك المركزي الامريكي حيال الرافعة المالية التكملية حيث اقر البنك المركزي بالتمديد اعفاءات الرافعة حتى 31 مارس الجاري .

 

هذا القرار سمح للبنوك بالاحتفاظ باحتياطات اقل من راس المال .

 

بموجب الإعفاء، لم تطلب البنوك بالاحتفاظ برأس مال مقابل احتفاظ الخزانة بميزانياتها العمومية.

 

ولكن مع انتهاء الإعفاء، من المحتمل أن تبيع البنوك سندات الخزانة .

 

 مما ساهم في الارتفاع الأخير في العوائد- حتى نهاية الشهر قبل الموعد النهائي لضمان امتثالها لهذه النسبة.

 

جاء هذا التراجع في اسعار العوائد على سندات الخزينة شبة متاخر حيث توقع عدد من المحللين هذا القرار كنتيجة لارتفاع معدل الفائدة .

وذكرت جاني كابيتال مونتغمري: “كما لوحظ أمس، نعتقد أن الرسوم البيانية لـ TNX  .

 

من المقرر أن تتراجع لتقليل ضغوط التشبع الشرائي”. لكن الاتجاه العام هنا لا يزال صعوديًا، وتتوقع الشركة أن يصل معدل 10 سنوات إلى 2٪ هذا العام.

 

ضربة قوية لاسهم القطاع المالي 

أدت الاجراءت الاخيرة التى قام بها  المركزي الامريكي عقب اجتماعات اللجنة الفيدرالية يوم الاربعاء الماضي الي هبوط حاد في اسهم القطاع المالي والمصرفي.

 

وقاد كل من JPMorgan Chase (NYSE: JPM) وWells Fargo (NYSE: WFC) الانخفاضات، حيث انخفضا بأكثر من 1٪.

في الوقت الذي حققت اسهم  قطاع الطاقة صعود جيد خلال تعاملات الاسبوع الماضي متاثرا بارتفاع اسعار النفط .

 

ترتفع فوائد الاقتراض على المدى الطويل بسبب حالة التفاؤل الاقتصادي.

والتوقعات بارتفاع التضخم، وفق رئيس الاحتياطي الفيدرالي من ريتشموند، توماس باركين، في تصريحات يوم الجمعة.

ولكن الفيدرالي لن يرفع معدل الفائدة على المدى القصير.

 

إلا بعد وصول الاقتصاد إلى المقاييس الواضحة التي وضعها الفيدرالي.

قد يعجبك ايضا