اعمار العقارية تحقق مبيعات 18 مليار جينة في السوق المصري

اقبال العقارية تحقق مبيعات 18 مليار جينة في السوق المصري

صرح رئيس مجلس ادارة شركة اعمار العقارية المطور العراقي الاشهر في الامارات العربية المتحدة.

السيد محمج اقبال عن ان الشركة شهدت نمو كبير في البربع الاول من العام الجاري 2021م .

 

الا انة وصف العام الماضي 2020م بالاصعب في تاريخ المجموعة من حيث تحقيق الارباح وحجم المبيعات ،

 

وعلى الرغم من ذلك تمكنت المجموعة من تحقيق مبيعات جيدة للغاية .

 

اعمار العقارية تحقيق 18 مليار جنية مبيعات

 

حيث بلغت مبيعات “إعمار مصر للتنمية” المتداولة في بورصة مصر، قد سجلت 18 مليار جنيه (الدولار يعادل 15.6 جنيه).

فقد تمكنت الشركة من تحقيق مبيعات جيدة .

وفي نفس السياق ذكر العبار بان الشركة تستهدف تحقيق نمو كبير في السوق المصري يصل الي 30% وهو ضعف الحصة الحالية التى تسيطر عليها الشركة .

 

وتوقع العبار أن تحافظ “إعمار مصر للتنمية” على نفس مستوى المبيعات المحققة في 2020 بنهاية العام الحالي.

وفي ما يتعلق باسعار الفائدة صرح السيد محمد العبار بخصوص هذا الشان

10 مليار جنية حجم النقدية بالشركة

 

حيث قال العبار إن الشركة في مصر والمحتفظة بنقدية تزيد عن 10 مليارات جنيه في نهاية 2020.

لن تغير سياستها الاستثمارية بالدخول في مجالات ذات مخاطر مرتفعة.

وتابع العبار، “استثماراتنا في مصر لن تكون سوى في النشاط العقاري.

مع استمرار البحث عن فرص استثمارية جديدة في مصر”.

وأعلن العبار نهاية الأسبوع الماضي عن مشروع جديد لإعمار غرب القاهرة بمساحة 500 فدان وباستثمار يبلغ 40 مليار جنيه.

 

 وعلى صعيد اخر متصل احتفلت شركة إعمار مصر بوضع حجر الأساس وإطلاق المرحلة الأولى من مشروع” بيل ڤي” “Belle Vie” بمدينة الشيخ زايد الجديدة.

بحضور اللواء محمد أمين نصر مستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية وأمين صندوق تحيا مصر،.

واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى،

والسيد محمد علي العبار مؤسس شركة إعمار العقارية.

 

هذا ويقع “بيل ڤي”Belle Vie” على مساحة 500 فدان بمدينة الشيخ زايد الجديدة وتصل قيمة الاستثمارات بالمشروع إلى 38 مليار جنيه.

ويمتاز المشروع  بوجود وادي أخضر يمتد بطول 1400 متر في أنحاء المشروع.

فضلا عن بحيرة تحيط بها مساحات خضراء، وشاطئ رمليي، ونادي اجتماعي ورياضي متعدد الأنشطة.

ومنطقة مفتوحة للخدمات تضم المتاجر والمطاعم وجود مؤسسة تعليمية.

 

قد يعجبك ايضا