اقتصادات مجموعة العشرين تقلص بنسبة 3.3٪ في عام 2020

أنقرة- فوربس بيزنس | كشفت هيئة اقتصادية عالمية، أن التداعيات الاقتصادية لوباء فيروس كورونا كانت كبيرة على مجموعة العشرين خصوصا.

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي في منطقة مجموعة العشرين بنسبة 3.3٪ على أساس سنوي في عام 2020.

وتم تقليص جميع دول مجموعة العشرين، التي تتوفر بيانات عنها، العام الماضي.

بينما سجلت الصين وتركيا فقط نموًا بنسبة 2.3٪ و1.8٪ على التوالي، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هي منظمة اقتصادية حكومية دولية تضم 37 دولة عضو قال في بيان.

وأظهرت بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أنه من بين اقتصادات مجموعة العشرين، شهد الاقتصاد البريطاني أكبر انكماش بنسبة 9.9٪ في عام 2020.

وفي الربع الأخير من عام 2020، نمت اقتصادات مجموعة العشرين بنسبة 2.1٪.

وجاء ذلك بانخفاض عن الانتعاش الكبير في الربع السابق (7.8٪).

وهو الذي أعقب الانخفاضات غير المسبوقة في النصف الأول من العام بسبب إجراءات احتواء فيروس كورونا.

وظل نمو الناتج المحلي الإجمالي في معظم اقتصادات مـجموعة العشرين إيجابيًا في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2020.

حيث سجلت الهند أعلى نمو عند 7.9٪.

وانكمش الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا وفرنسا بنسبة -1.9٪ و-1.4٪ على التوالي في الربع الأخير.

وفي اجتماعها الأخير تعهد قادة مجموعة أكبر 20 اقتصادا في العالم  بضمان التوزيع العادل للقاحات والأدوية والاختبارات حول العالم.

جاء ذلك وفقًا لمسودة بيان، تعهدوا فيها ببذل ما يلزم لدعم البلدان الفقيرة التي تكافح من أجل التعافي من جائحة فيروس كورونا.

وقال قادة مجـموعة العشرين في مسودة الوثيقة “لن ندخر جهدا لضمان وصولها بأسعار معقولة ومنصفة لجميع الناس”.

وذلك وفق الوثيقة بما يتفق مع التزامات الأعضاء لتحفيز الابتكار.

وقالت “نحن ندرك دور التحصين الواسع باعتباره منفعة عامة عالمية”.

وهيمنت الأزمتان التوأم للوباء والانتعاش العالمي غير المتكافئ وغير المؤكد على اليوم الأول من القمة.

واستمرت القمة يومين برئاسة المملكة العربية السعودية، والتي ستنقل الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين إلى إيطاليا الشهر المقبل.

وكانت جائحة كورونا، الذي ألقى بالاقتصاد العالمي في ركود عميق هذا العام.

فيما عملت على ركود الجهود اللازمة لدعم الانتعاش الاقتصادي في عام 2021، على رأس جدول الأعمال.

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز “نحن متفائلون بشأن التقدم المحرز في تطوير اللقاحات والعلاجات وأدوات التشخيص لفيروس كورونا”.

المزيد:

ماذا ستعالج قمة مجموعة العشرين في الرياض ؟

قد يعجبك ايضا