الأصول الاحتياطية الأجنبية للسعودية تتراجع في أكتوبر بأعلى وتيرة منذ أبريل 2020

الأصول الاحتياطية الأجنبية

 

تراجعت الأصول الاحتياطية الأجنبية في السعودية في أكتوبر ،لأول مرة منذ أبريل 2020 ،متأثرة بانخفاض قيمة الودائع والنقد

الأجنبي في الخارج.

 

وبحسب بيانات البنك المركزي السعودي ،ساما ،بلغت قيمة الأصول الاحتياطية الأجنبية 1.690 تريليون ريال سعودي (461 مليار

دولار) بانخفاض 55 مليار ريال (15 مليار دولار) عن رصيد نهاية سبتمبر الماضي.

شهد الدولار السعودي ،أحد أقوى العملات في العالم ،ارتفاعا في قيمته 40 مليار ريال ،بلغت 1.745 تريليون ريال ،مقابل 1.705

تريليون ريال في نهاية أغسطس.

 

أظهرت بيانات البنك المركزي السعودي الصادرة اليوم الأحد ،أن تراجع القيمة خلال شهر أكتوبر 2018 ،يرجع إلى انخفاض قيمة

الودائع والنقد الأجنبي بنحو 38 مليار ريال ،لتصل إلى قرابة 473 مليار ريال ،مقابل 511 مليار ريال. ريال في سبتمبر الماضي.

 

كما تراجعت قيمة الاستثمارات في الأوراق المالية بالخارج إلى 1.119 تريليون ريال ،مقابل 1.136 تريليون ريال في الشهر السابق.

 

الارتفاع على أساس سنوي الأصول الاحتياطية الأجنبية

ورغم التراجع الشهري في أكتوبر 2020 ،ارتفعت الاحتياطيات الأجنبية على أساس سنوي بنحو 16 مليار ريال ،حيث كانت تقارب

1.674 تريليون ريال في أكتوبر 2020.

 

وساعد تراجع أسعار النفط منذ بداية العام على استقرار عائدات السعودية ،حيث تمتلك أكبر طاقة إنتاجية في العالم ،حيث تصل إلى 13 مليون برميل يوميًا.

 

 

ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في المملكة العربية السعودية بنسبة 6.8٪ في الربع الثالث من عام 2019 ،على أساس سنوي ؛

مسجلاً أعلى معدل نمو منذ عام 2012 ،وفقًا لبيانات جهاز الإحصاء.

 

وتتوقع الحكومة السعودية أن ينمو اقتصاد المملكة بنسبة 2.6٪ هذا العام ،ليرتفع إلى 7.5٪ العام المقبل ،بينما تخطط الحكومة

لخفض عجز الموازنة إلى 1.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي ،مع زيادة أسعار النفط وأحجام الإنتاج.

 

 

قد يعجبك ايضا