الأمم المتحدة تطلق لعبة لزيادة الوعي بطبقة الأوزون

نيويورك- فوربس بيزنس | أطلقت الأمم المتحدة يوم الأربعاء لعبة فيديو على الهاتف المحمول لزيادة الوعي بضرورة الحفاظ على طبقة الأوزون على الأرض.

وتستند اللعبة المسماة Reset Earth إلى فيلم رسوم متحركة يحمل نفس الاسم تم عرضه لأول مرة الشهر الماضي في يوم التعليم العالمي.

وتمت مشاهدة الفيلم أكثر من 83800 مرة في أقل من ثلاثة أسابيع على يوتيوب.

والفيلم متاح على أنظمة Android وiOS ويدعو اللاعبين إلى مغامرة السفر عبر الزمن حيث يكونون في مهمة لإنقاذ الأرض وما تبقى من حياة الإنسان.

وتحاول اللعبة والفيلم تثقيف الجماهير من جميع الأعمار حول الحفاظ على طبقة الأوزون والبيئة.

وفي اللعبة يتعاون ثلاثة مراهقين في مغامرة بائسة تدور أحداثها في عالم ما بعد نهاية العالم في عام 2084.

ويأتي ذلك عندما تمحى طبقة الأوزون تمامًا وتتعرض حياة الإنسان لخطر فيروس يسمى GROW، والذي انتشر في جميع أنحاء العالم وخفض متوسط ​​العمر المتوقع إلى أقل من 30 سنين.

ووفقًا لبيان صادر عن أمانة الأوزون لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، فإن “رحلتهم تأخذهم إلى الوراء في الوقت الذي يجدون فيه سبب المرض”.

إضافة إلى أنهم سيتعرفون على أهمية طبقة الأوزون وتأثير العمل معًا من أجل قضية إنسانية مشتركة.

وفي ديسمبر الماضي دعا الأمين العام للأمم المتحدة قادة العالم إلى إعلان حالة “الطوارئ المناخية” في بلدانهم.

وجاءت دعوة غوتيريس لتحفيز العمل على تجنب الاحتباس الحراري “الكارثي”.

وجاءت تعليقات أنطونيو غوتيريس خلال بيانه الافتتاحي لقمة طموح المناخ.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة من أنه إذا لم يغير المجتمع الدولي مساره.

وقال “فقد يتجه العالم نحو زيادة “كارثية” في درجات الحرارة بأكثر من 3 درجات مئوية (5.4 فهرنهايت) هذا القرن”.

وتساءل غوتيريش “هل يمكن لأي شخص أن ينكر أننا نواجه حالة طوارئ مأساوية”.

وتابع حينها “لهذا السبب، أدعو اليوم جميع القادة في جميع أنحاء العالم إلى إعلان حالة الطوارئ المناخية في بلدانهم”.

وقال غوتيريس إن حالة الطوارئ يجب أن تظل سارية حتى يتم تحقيق حياد الكربون.

وتابع “أن ذلك يعني أنه لن يتم ضخ المزيد من غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي للأرض”.

إقرأ أيضًا:

دعوة لإعلان جماعي لحالة الطوارئ المناخية !

قد يعجبك ايضا