الإدارة الأمريكية تجمد 9مليار دولار أصول البنك المركزي الأفغاني

الإدارة الأمريكية

 

أكد مسؤول في الإدارة الأمريكية يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة جمدت ما يقرب من 9.5 مليار دولار من الأصول المملوكة للبنك

المركزي الأفغاني وأوقفت الشحنات النقدية إلى أفغانستان، فيما تحاول منع حكومة بقيادة طالبان من الوصول إلى الأموال.

وقال المسؤول إن أي أصول للبنك المركزي تمتلكها الحكومة الأفغانية في الولايات المتحدة لن تكون متاحة لطالبان، التي لا تزال

مدرجة في قائمة عقوبات وزارة الخزانة.

 

وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين، غرد أجمل أحمدي، القائم بأعمال محافظ البنك المركزي الأفغاني، أنه علم يوم الجمعة أن

شحنات الدولارات ستتوقف حيث حاولت الولايات المتحدة منع أي جهود من جانب طالبان للوصول إلى الأموال. يمتلك البنك 9.5

مليار دولار من الأصول، جزء كبير منها في حسابات مع الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك والمؤسسات المالية في الولايات

المتحدة.

 

القائم بأعمال محافظ البنك المركزي الأفغاني يغادر البلاد.. والعملة تواصل التراجع

 

تعني العقوبات الأمريكية على طالبان أنهم لا يستطيعون الوصول إلى أي أموال. الغالبية العظمى من أصول البنك المركزي

الأفغاني غير محتفظ بها حالياً في أفغانستان، وفقاً لما ذكره شخصان مطلعان على الأمر.

 

وامتنعت الإدارة الأمريكية  عن التعليق.

 

 

انتعشت أسعار النفط نسبياً، اليوم الأربعاء، بعد 4 جلسات متتالية من الانخفاض، وذلك بدعم من تقرير صناعي أمريكي أشار إلى

انخفاض آخر في مخزونات الخام المحلية، وهو ما سيعوِّض بعض القلق الناجم عن انتشار فيروس “دلتا”، إذا تمَّ التحقق من ذلك

من خلال البيانات الرسمية.

 

ارتفع مؤشر West Texas Intermediate بنسبة 0.3% بعد أن خسر ما يقرب من 4% على مدى أربعة أيام من الخسائر التي

كانت الأطول منذ مارس.

أفاد معهد البترول الأمريكي أنَّ المخزونات تراجعت 1.16 مليون برميل الأسبوع الماضي، بما في ذلك السحب في مركز التخزين

الرئيسي في كوشينغ، بولاية أوكلاهوما، وفقاً لأشخاص مطَّلعين على البيانات، ومن المقرَّر صدور الأرقام الحكومية في وقت لاحق

اليوم الأربعاء.

 

 

 

الأسعار النفط تتراجع عقب الاحداث

ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر بنسبة 0.3% إلى 66.81 دولاراً للبرميل في بورصة نيويورك التجارية بعد أن خسر ما يقرب من 4% على مدى أربعة أيام من الخسائر التي كانت الأطول منذ مارس.
زاد مزيج برنت تسليم شهر أكتوبر بنسبة 0.4% إلى 69.27 دولاراً للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة ICE.
وبعد المكاسب التي حقَّقها النفط في النصف الأول من العام الحالي، مع اكتساب برامج التطعيم زخماً، وانتعاش النشاط الاقتصادي؛ خرجت أسعار الخام عن مسارها في الأسابيع الأخيرة، بعدما أشارت بيانات من الولايات المتحدة والصين إلى أنَّ التعافي قد يتعثَّر، مما دفع المستثمرين إلى الابتعاد عن الأصول الخطرة، مع انتعاش الدولار.

 

قد يعجبك ايضا