الإمارات الأولى عربيًا والـ20 عالميًا استثمارًا في أمريكا.. لماذا؟

 

أبو ظبي – فوربس بزنس| تصدرت دولة الإمارات قائمة أهم البلدان المستثمرة في أمريكا برصيد تراكمي بلغ 44.7 مليار دولار حتى نهاية عام 2020.

وبحسب ما نشرت قمة الابتكار والاستثمار الأمريكية – الإماراتية فإن أبو ظبي حلت في المرتبة الأولى عربيًا والـ20 عالميا في القائمة.

وقالت الإمارات إن استثماراتها هي الحصة الأكبر من إجمالي الاستثمارات العربية في أسواق أمريكا.

وذكرت أنها برصيد تراكمي يبلغ 44.7 مليار دولار حتى نهاية 2020.

وبلغت استثمارات شركات الإمارات بالولايات المتحدة في أنشطة البحث والتطوير المرتبطة بالابتكار والتكنولوجيا نحو 1.7 مليار دولار.

وكذلك ساهمت بدعم الصادرات الأمريكية بقيمة 1.3 مليار دولار.

فيما وصل حجم الاستثمارات الأجنبية المباشر الواردة إلى الإمارات من أمريكا نهاية العام الماضي نحو 19.4 مليار دولار.

وحقق التبادل التجاري غير النفطي بينهما قفزات نمو كبيرة، مرتفعا من 5.22 مليار دولار في عام 2005 إلى 17.83 مليار دولار في عام 2020.

لكن حلت الإمارات للعام الـ12 أولا على مستوى المنطقة والـ19 عالميا بقائمة أكبر الأسواق المستقبلة لصادرات أمريكا عام 2020.

وبلغت قيمة الصادرات الأمريكية إلى أبو ظبي العام الماضي 14.75 مليار دولار.

وحققت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً بنسبة 44.2٪ خلال عام 2020 لتصل

إلى 19.88 مليار دولار أمريكي مقارنة بنحو 14 مليار دولار أمريكي في عام 2019.

ارتفاع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر

مما رفع الرصيد التراكمي لتدفقات الاستثمار  الأجنبي المباشر الوافدة إلى حوالي 174 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2020.

محققة بذلك نسبة نمو بنسبة 12.9٪ على الرصيد التراكمي نهاية عام 2019 ، بحسب بيان وزارة الاقتصاد الصادر اليوم السبت.

لكن جاء دعم نمو الاستثمار الأجنبي خلال العام الماضي من قطاعي النفط والغاز ، حيث أبرمت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)

صفقات وشراكات استثمارية ضخمة مع عدد من الشركات الأجنبية ، وتركزت الاستثمارات على القطاعات التي تخدم. التقنيات

الحديثة التي يقوم عليها الاقتصاد الرقمي ، مثل الذكاء الاصطناعي والإنترنت. الكائنات و blockchain والتقنيات الطبية المبتكرة

والنقل عالي السرعة والواقع الافتراضي المعزز والروبوتات والسيارات ذاتية القيادة والطاقة المتجددة والابتكار والتكنولوجيا

والزراعة ، وفقًا للبيان.

الاستثمار الأجنبي

ومن حيث التدفقات الاستثمارية الإماراتية الصادرة إلى العالم ، فقد بلغت هذه الاستثمارات نحو 9.2 مليار دولار في عام 2020

في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية.

 

قال عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد إن أرقام الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة تؤكد صحة النهج الحكومي والسياسات والخطوات المتخذة لتعزيز مرونة وجاذبية بيئة الأعمال.

ويأتي ذلك بنظام متكامل للسياسات والإجراءات يقوم على التحديث المستمر للأطر التشريعية والتنظيمية.

وكذلك والاستمرار في إطلاق مبادرات الدعم الحكومي. بهدف تحسين أداء

 

القطاعات المختلفة وتحفيز الاقتصاد الوطني وتسريع وتيرة انتعاشه وانتعاشه.

 

لكن من حيث قدرتها على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر ، تقدمت الإمارات عنها بثلاث مراتب عام 2018 ، والمرتبة 24 على

المستوى العالمي عام 2019 ، والأولى في منطقة غرب آسيا في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر ، وبذلك استحوذت على

49.4٪. من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى دول منطقة غرب آسيا لعام 2019 ، فيما حافظت على موقعها التاسع عشر

في العالم من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الخارجة منها إلى دول العالم ، بحسب تصنيف الأونكتاد من خلال تقرير

الاستثمار العالمي 2020.

 

المملكة المتحدة هي أكبر استثمار أجنبي في الإمارات العربية المتحدة

أيضا  يتوزع رصيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة إلى الإمارات حتى بداية عام 2020 حسب القارات حسب الأهمية النسبية

لكن على النحو التالي: آسيا ، ثم أوروبا ، تليها أمريكا الشمالية ، ثم أفريقيا … تأتي في طليعة المملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية ،

وفي المرتبة الثانية الهند. والثالثة الصين ، والرابعة جزر فيرجن البريطانية ، والخامسة السعودية ، ثم سويسرا ، وفرنسا ، وهولندا

، وأمريكا ، واليابان.

أيضا  احتلت تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات والدراجات النارية المرتبة الأولى للقطاعات التي تصدرت ميزان الاستثمارات

المباشرة القادمة إلى الدولة حتى بداية عام 2020 ، تليها الأنشطة العقارية في المرتبة الثانية ، فيما جاءت الأنشطة المالية

والتأمينية في المرتبة الثالثة. المرتبة والتعدين والمحاجر في المرتبة الرابعة ثم الصناعة. وجاء القطاع التحويلي في المرتبة

الخامسة ، يليه قطاع البناء ، ثم الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية ، ثم قطاعات الكهرباء والغاز والبخار وتوريد التكييف والنقل

والتخزين. ثم المعلومات والاتصالات.

أيضا احتلت الإمارات المرتبة الأولى عربياً وإقليمياً والمرتبة 15 عالمياً في مؤشر كيرني للثقة في الاستثمار الأجنبي المباشر للعام

الجاري 2021 ، بزيادة أربع مراتب مقارنة بالعام الماضي 2020.

 

 

قد يعجبك ايضا