الاتحاد الأوروبي يسعى إلى جمع تريليون دولار لتمويل خطة التعافي من كورونا

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى جمع تريليون دولار لتمويل خطة التعافي من كورونا

يهدف الاتحاد الأوروبي لجمع ما يفوق تريليون دولار على مدار خمس سنوات ذلك ضمن خطة للتمويل للتعافي من الكورونا .

 

على جانب آخر يهدف هذا التكتل الى اصدار اول دين عن طريق تحفيزة من خلال الجيل القادم للاتحاد الأوربي .

ومن المقرر أن يكون ما يقرب من ثلث الـ 806 مليارات يورو (962

مليار دولار) على شكل سندات خضراء، وسيجري ذلك باستخدام إطار من القواعد التي سيتم نشرها في أوائل الصيف.

وجاء في الوثيقة التي تم الإعلان عنها أن “المفوضية ستحتاج إلى تنفيذ عمليات تمويل تصل إلى 150-200 مليار

يورو سنوياً خلال الفترة المنتهية في عام 2026، وبحلول يونيو 2021، ستكون المفوضية مستعدة لبدء حشد الأموال”.

وتسلط هذه الوثيقة الضوء على طموح ذي مغزى هو الأول من نوعه للاتحاد الأوروبي يهدف للدخول في أسواق

السندات، الذي سيقترب إجمالي تداولات السندات من تلك الموجودة في إسبانيا خلال هذا العقد.

تحدي سندات الخزانة الأمريكية

 

كما أن هذا المشروع يضع الأساس لتحدي سندات الخزانة الأمريكية في السنوات القادمة كأصل الملاذ الآمن،

مما يوفر دفعة للتكامل في المنطقة وعملتها المشتركة.

ووفقاً للوثيقة، سيتم إصدار السندات وبيعها بانتظام عبر مجموعة من آجال الاستحقاق تتراوح بين ثلاثة و30 عاماً،

في حين أنه ستكون هناك أيضاً سندات قصيرة الأجل.

وتم تمييز السندات قصيرة الأجل كطريقة سريعة لجمع الأموال، على الأقل في المرحلة الأولى من البرنامج.

ومن المرجح أن يكون المستثمرون تواقون لهذا المشروع، إذ إن التكتل بدأ في بيع السندات الاجتماعية المرتبطة بتمويل برنامج الوظائف خلال العام الماضي، وقد حطمت هذه المبيعات أرقام الطلب العالمي. وسيبدأ الاتحاد الأوروبي في إصدار الديون عن طريق المزاد لأول مرة، بالإضافة إلى القروض المشتركة عبر البنوك.

وسيتم توفير المنصة الجديدة من قبل بنك مركزي وطني، يستخدم حالياً من قبل أحد “المصدرين السياديين الكبار”.

وتتضمن حزمة “الجيل القادم للاتحاد الأوروبي” منحاً وقروضاً للدول الأعضاء.

وستبلغ آجال استحقاق هذه القروض 30 عاماً، مع فترة سماح مدتها 10 سنوات مع خروج الدول من الأزمة.

 

قد يعجبك ايضا