الاقتصاد الصيني يسجل ارتفاع في معدل البطالة السنوي

الاقتصاد الصيني يسجل ارتفاع في معدل البطالة السنوي

يعد الاقتصاد الصيني من أكبر الاقتصاديات في العالم في العصر الحالي حيث يحتل المرتبة رقم 2 خلف الولايات المتحدة الامريكية مباشرة .

يقدر حجم الاقتصاد الصيني بتعاملات تفوق 8.8تريليون دولار سنويا على الرغم من تسجيل الصين معدلات نمو مرتفعة للغاية تفوق 7% إلا أن هذه الزيادة لم يصاحبها ارتفاع في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي .

 

 

تعتبر الصين أكبر مصدر ثاني أكبر مستورد في العالم وقد شهد الاقتصاد الصيني العديد من مراحل التحول الاخيرة ليصبح اكثر انفتاحا على العالم الخارجي ولا سيما في فترة الثمانينات من القرن العشرين .

 

يعتمد الاقتصاد الصيني على العديد من القطاعات الحيوية التي تشكل العماد الرئيسي للاقتصاد وعلى رأسها الزراعة والصناعة والخدمات والاتصالات.

 

علي صعيد متصل توقعت دراسة قام بها مركز رائد للابحاث الاقتصادية انة بحلول العام 2028 م ستصبح الصين الاقتصاد الأكبر في العالم والاقوي .

وأفاد مركز الاقتصاد وأبحاث الأعمال (سي إي بي آر) – ومقره في بريطانيا – بأن وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية كانت لصالح الصين، مضيفا أن إدارة بكين الماهرة للأزمة ستجعلها الاقتصاد العالمي الرئيسي الذي سيتوسع العام المقبل.

 

كان سعر الصرف (يوان مقابل كل دولار) في 31 يوليو 2008 هو RMB 6.846 

هناك علاقة معقدة بين ميزان الصين التجاري والتضخم تقاس بالرقم القياسي لأسعار المستهلك وقيمة العملة. بالإضافة إلى تزييف قيمة اليوان فإن للبنك المركزي الصيني الحق في تقرير قيمة اليوان وعلاقته بالعملات الأخرى. انعكس التضخم في 2007 في ارتفاع حاد في أسعار اللحوم والوقود، ربما كان مرتبطا بارتفاع السلع الأساسية في العالم التي يستخدم كعلف للحيوانات أو كوقود. وبالتالي ارتفعت قيمة اليوان بشكل سريع في ديسمبر 2007 التي كانت الحكومة ترمي بها إلى تخفيف التضخم من خلال إعطاء الرنمينبي بقيمة أكبر.

 

البطالة في الصين 

 

على الرغم من النمو الهائل في حجم الاقتصاد الصيني المتزايد يوما بعد يوم الا انة لا يزال مشكلة البطالة تشكل مشكلة كبيرة في الصين .

حيث ذكر مكتب الإحصاء الوطني الصيني عن ارتفاع معدلات البطالة في الصين إلى 5.5% مقابل 5.2% الشهر الماضي .

 

وبذلك تعد القراءة الحالية أسوء من التوقعات التي أشارت لاستقرارها عند نفس النسبة السابقة.

قد يعجبك ايضا