البتتكوين تحاول تخطي مستوى 50 ألف دولار مرة أخري هذا العام

 

تجاوزت “بتكوين” مرَّة أخرى مستوى 50 ألف دولار، الذي يحظى بمراقبة دقيقة من قبل المحللين، في سياق التعافي الذي

تشهده سوق العملات المشفَّرة حالياً بعد فترة تراجع فوضوية منذ ثلاثة أشهر فقط.

 

ارتفعت قيمة كبرى العملات الرقمية بنسبة 4.2% إلى 550.4 ألف دولار تقريباً في التعاملات الآسيوية اليوم الإثنين، وكذلك صعدت

معها عملات أخرى، منها “إيثر” (Ether)، وعملة “آدا” (ADA) التي يصدِّرها مشروع كاردانو (Cardano). والجدير بالذكر أنَّ “بتكوين” سجَّلت مستوى 50 ألف دولار، في منتصف مايو الماضي.

 

“بتكوين” تخترق مستوى 50 ألف دولار  لأول مرة منذ ثلاثة أشهر

 

أثار انتعاش العملات الرقمية حيوية وحماس أنصار تلك السوق الذين توقَّعوا أن تصل “بتكوين” التي تعود إليها شعبيتها إلى 100

ألف دولار أو يزيد. في حين يرى آخرون أنَّ هذا الأصل المتقلِّب يقتطع مساحة واسعة من التداول مؤقتاً.

 

رئيس قطاع آسيا والباسيفيك لدى بورصة لونو (Luno) للعملات المشفَّرة في سنغافورة فيجاي أيار قال: “إنَّنا نرى بعض علامات

التفاؤل القوية هنا”. وأضاف أنَّ “بتكوين” قد “تعيد اختبار مستوياتها القياسية السابقة” بعد تجاوزها مستويات سابقة كان بعضهم

يعتقد أنَّها تمثِّل تحديات كبرى.

 

سجَّلت “بتكوين” قمَّتها القياسية عند مستوى 65 ألف دولار في إبريل الماضي، مدفوعة بموجة ارتفاع في السيولة، ورهانات

الأموال الساخنة، والتفاؤل بشأن ارتفاع الطلب من قبل مؤسسات الاستثمار. عزز هذا التفاؤل كذلك الآراء الداعمة للعملة من

المليادير إيلون ماسك، والطرح المباشر لأسهم شركة “كوين-بيس غلوبال” (Coinbase Global)، وهي منصة لتداول العملات

الرقمية.

 

تقارير: “جيه بي مورغان” يروج لصندوق استثمار “بتكوين” بين العملاء الأثرياء

 

غير أنَّ آراء نقدية أكثر ظهرت بعد ذلك، من بينها رأي عكسي للمليادير ماسك يركِّز جزئياً على التكلفة البيئية للطاقة التي

تستهلكها أجهزة الحاسوب التي تتعامل مع “بتكوين”. بجانب إجراءات الصين الصارمة ضد العملات المشفَّرة التي عكَّرت صفو حالة التفاؤل. انهارت “بتكوين” إلى أقل من 30 ألف دولار بعد تراجع غير منظَّم للعملات المشفَّرة في مايو الماضي.

 

 مستوى 50 ألف دولار

منذ ذلك الوقت، شهدت سوق العملات المشفَّرة انتعاشاً رفع قيمة أكثر من 9 آلاف عملة رقمية يتابعها موقع “كوين-غيكو”

لتصنيف العملات الرقمية (CoinGecko) إلى نحو 2.2 تريليون دولار مقابل 1.2 تريليون منذ شهر واحد.

 

زاد المتفائلون جرأة بعد التصريحات الأخيرة للملياردير ماسك، وكذلك كاثي وود، الرئيسة التنفيذية لشركة “آرك إنفستمنت

مانجمنت”، علاوةً على تخمينات باحتمال انضمام شركة “أمازون” إلى قطاع العملات المشفَِّرة.

 

كاثي وود وإيلون ماسك يدفعان بتكوين لمستوى لم تشهده منذ مايو

 

خلال الشهر الماضي، قال ماسك، إنَّه يود أن يرى العملات المشفَّرة تحقِّق نجاحاً، وهو قد قام شخصياً بشراء “بتكوين”،

و”إيثيريوم”، و “دوغي كوين” . أما كاثي وود من شركة “آرك”، فقالت، إنَّ الشركات ينبغي أن تدرس إضافة “بتكوين” إلى ميزانياتها.

 

انتعش معدل التجزئة أو (hash rate)، وهو وحدة قياس قدرة شبكة “بتكوين” على المعالجة، مقارنة بمستوياته المنخفضة في

بداية شهر يوليو، في إشارة إلى أنَّ قطاع العملات المشفَّرة يعود إلى التوازن بعد الاضطرابات التي تسبَّبت فيها القيود التي

فرضتها الصين.

 

في مذكرة بحثية أصدرها اليوم الإثنين، كتب ريك بنساينور، الرئيس التنفيذي لشركة “بينساينور إنفستمنت ستراتيجيز”

(Bensignor Investment Strategies): “إنَّ “بتكوين” تقترب من أعلى نقطة لما أتوقَّع أن يكون نطاقاً جديداً لحركتها ما بين 40-50

ألف دولار .”

 

وخارج العملة الأكبر في سوق العملات الرقمية، قفزت كذلك قيمة العملة الثانية في الترتيب، وهي إيثر(Ether) مدفوعة بتحديث

الشبكة الخاصة بها الذي أشار إلى ضوابط تحدُّ من معروض العملة الافتراضية. كما حلَّقت مؤخَّراً عملة الأدا (ADA) الافتراضية

المرتبطة بمشروع كاردانو (Cardano) إلى الترتيب الثالث بعد تعزيزات تكنولوجية قد تجعل شبكتها مفيدة أكثر.

 

ارتفعت قيمة “بتكوين” بنسبة 73% خلال العام الحالي، و350% لـ”إيثر”، وبأكثر من 2000% لـ”أدا”. كما ارتفعت أيضاً عملات “دوغ-

كوين”، و”سولانا” (Solana).

 

 

قد يعجبك ايضا