البنك الدولي يوجه 2.5 مليار دولار إلى مشاريع في تركيا

أنقرة-فوربس بيزنس | أعلن البنك الدولي، الأربعاء، أنه وسع دعمه المالي لتركيا، حيث قدم 2.5 مليار دولار لتسعة مشاريع تنموية.

وقالت الهيئة العالمية إنه مع الموافقات الإضافية العام الماضي، بلغ إجمالي محفظة الإقراض النشطة في تركيا 6.7 مليار دولار لدعم 21 مشروعًا.

إلى جانب سلسلة من المنتجات المعرفية، سيسهم هذا الدعم المالي في تنفيذ خطة التنمية الوطنية الحادية عشرة لتركيا، على النحو المنصوص عليه في إطار الشراكة القطرية للبنك.

وأشارت إلى أنه تم إعداد خمسة مشاريع تنموية بسرعة لدعم تركيا في حربها ضد الوباء.

وقال المدير القطري للبنك الدولي أوغست تانو كوامي “بالمضي قدمًا في شراكته طويلة الأمد مع الدولة، سيستمر البنك الدولي في عام 2021 في المساهمة في تعبئة التمويل والمعرفة والخبرة العالمية”.

وذلك وفق قوله لمساعدة تركيا على تعزيز المؤسسات اللازمة للحفاظ على التقدم الاجتماعي والاقتصادي”.

قال البنك الدولي إن الاضطرابات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا تمنح البلدان فرصة لاتباع مسارات تنمية “أكثر اخضرارًا وذكاءً وإنصافًا”.

وأكد أن أعباء الديون المرهقة تظل عقبة رئيسية أمام الدول الفقيرة التي تكافح من أجل إعادة البناء.

وحذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في تقرير “إذا تُركت دون معالجة، فإن مشكلة الديون غير المستدامة، وعمليات إعادة الهيكلة التي لا تفعل سوى القليل جدًا”.

علاوةً وفق قوله أنها ستؤخر عمليات التعافي الحيوية، لا سيما في أفقر البلدان.

ويعتقد البنك الدولي أن الاقتصاد العالمي انكمش بنسبة 4.3 في المائة العام الماضي.

وهذا العام ، تتوقع انتعاشًا “ضعيفًا” بنسبة 4 في المائة.

وهذا يقل بأكثر من 5 في المائة أو حوالي 4.7 تريليون دولار عن توقعات ما قبل الوباء.

وبعد الانتعاش هذا العام، يتوقع البنك أن يتراجع النمو العالمي إلى 3.8٪ في عام 2022.

لكن هذه النظرة مشوبة بعدم اليقين.

ويقول البنك إن تصاعد عدوى كورونا والتأخير في شراء اللقاح وتوزيعه وغيرها من النكسات المرتبطة بالوباء يمكن أن تعرقل التعافي الاقتصادي.

وكذلك الأمر بالنسبة للضغوط المالية الناجمة عن مستويات الديون المرتفعة تاريخياً وضعف النمو.

بينما يرى البنك الدولي أن النمو في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية (EMDEs) يرتفع إلى 5 في المائة هذا العام.

إقرأ المزيد:

رئيس البنك الدولي يجدد دعوته للتنازل عن ديون الدول الفقيرة

قد يعجبك ايضا