البيت الأبيض الأمريكي يدعو “أوبك+” لزيادة إنتاج النفط لكبح ارتفاع أسعار البنزين

البيت الأبيض

 

دعا البيت الأبيض الأمريكي  تحالف “أوبك+” إلى تعزيز إنتاج النفط، في مسعى لكبح ارتفاع أسعار البنزين في الولايات

المتحدة.

وقال مستشار الأمن الوطني، جيك سوليفان، في بيان، إن “تكلفة البنزين المرتفعة، إذا تركت دون تكيف، تخاطر

بإلحاق الضرر بالانتعاش العالمي المتواصل” لافتاً إلى أن “سعر النفطالخام أعلى مما كان عليه في نهاية عام 2019،

قبل ظهور الوباء.” وأن “الرئيس بايدن أوضح أنه يريد أن يحصل الأمريكيون على طاقة موثوقة وميسورة التكلفة، بما

في ذلك في المضخات.”

 

البيت الأبيض الأمريكي يدعو لزيادة انتاج النفط

بلغ متوسط سعر البنزين في الولايات المتحدة 3.185 دولار للغالون، وهو في مستويات هي الأعلى منذ أواخر

اكتوبر من العام 2014، بحسب بيانات جمعية السيارات الأمريكية.

 

وفي إعلان صريح عن عدم الرضا عن زيادات إنتاج الخام الأخيرة التي اتفق عليها التحالف، قال سوليفان: “إن هذه

الزيادات لن تعوض تماماً تخفيضات الإنتاج السابقة التي فرضتها “أوبك+” خلال الوباء حتى عام 2022. في لحظة

حرجة من التعافي العالمي، هذا ببساطة لا يكفي.”

 

كان تحالف “أوبك+” قد اتفق -بعد صعوبات- في منتصف يوليو الماضي على زيادة إنتاج النفط بما يصل إلى 432

ألف برميل يومياً كل شهر، حتى يتم إعادة كل الإنتاج الذي تم تخفضيه في الشهور الماضية إلى السوق.

 

 

على وقع هذه الأنباء تراجع خام برنت بنحو 1% إلى 69.46 دولار للبرميل، فيما خسر خام غرب تكساس الخفيف أكثر

من 1% ليهبط إلى 67.04 دولار للبرميل.

 

على الرغم من أن أمريكا ليست طرفاً في منظمة أوبك، إلا أنها ستتحدث دائماً إلى الشركاء الدوليين فيما يتعلق

بقضايا الرقابة التي تؤثر على الشؤون الاقتصادية والأمنية الوطنية، في القطاعين العام والخاص، في الولايات

المتحدة، بحسب سوليفان.

 

بعد ارتفاع البنزين لأعلى مستوى في 7 سنوات.. هل يفقد “بايدن” شعبيته؟

 

وفي مسعى لتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة، قال سوليفان في البيان: “نحن منخرطون مع أعضاء أوبك+

المعنيين بشأن تأثير الأسواق التنافسية في تحديد الأسعار. ستضمن أسواق الطاقة التنافسية بشكل كبير إمدادات

طاقة موثوقة ومستقرة، ويجب على أوبك+ بذل المزيد من الجهد لدعم التعافي.”

 

 

 

قد يعجبك ايضا