الجنية الاسترليني يواصل الهبوط متاثرا بعودة المخاوف من الكوفيد 19

الجنية الاسترليني يواصل الهبوط متاثرا بعودة المخاوفمن الكوفيد 19

 

هبط الجنية الاسترليني مع مستهل تعاملات جلسة الاثنين اليوم. متاثرا بعودة المخاوف من جديد لانتشار فيروس كورونا داخل المملكة المتحدة.

حيث تتواصل جهود وإجراءات الإغلاق .

فضلا عن توزيع المزيد من جرعات اللقاحات المضادة للفيروس التاجي.

أيضا تسود حالة من التفاؤل الأسواق العالمية .

ذلك مع إعلان صندوق النقد الدولي في تقريره الصادر مؤخراً عن توقعاته بنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 6% خلال عام 2021.

أيضا ينظر المستثمرون إيجابياً حيال الاقتصاد الأمريكي.

الذي يتوقع نموه بنسبة 6.4% في العام الجاري بناء على تقديرات الاحتياطي الفيدرالي.

وبالتالي، سيتعافى الطلب على السلع.

ذلك ياتي على الرغم من حالة التفاؤل السائد في الأسواق العالمية.

حيال الاقتصادات هذا العام بالتزامن مع تكثيف الجهود الرامية للسيطرة على فيروس كورونا.

 

أيضا تتواصل جهود وإجراءات الإغلاق فضلا عن توزيع المزيد من جرعات اللقاحات المضادة للفيروس التاجي.

تفاؤل الأسواق مع توقعات البنك الدولي

ويسود التفاؤل الأسواق العالمية مع إعلان صندوق النقد الدولي.

ذلك في تقريره الصادر مؤخراً عن توقعاته بنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 6% خلال عام 2021.

هبوط  الجنية الاسترليني اما الدولار

أيضا هبط زوج الباوند دولار ليسجل مستويات 1.3714.

ذلك بعد أن سجل مستويات 1.3751.

حيث يسير الزوج في ترند عام هابط على فريم 4 ساعات.

مما يجعلة معرضا لمزيد من الهبوط والخسائر للعملة البريطانية.

مع استمرار التداولات اسفل مستويات المقاومة المسجلة عند .

تصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي

على صعيد الدولار فقد صرح رئيس البنك الفيدرالي الامريكي بان ن أسعار بعض الأصول ارتفعت بالمقاييس التاريخية وأن التعافي الاقتصادي كان أفضل ومستمر في أن يكون أفضل من التوقعات بمساعدة دعم الكونجرس وبنك الاحتياطي الفيدرالي، مع تطرقه لكونه يعتقد أن القطاع المالي قادر على تحمل صدمات السوق الكبرى، وأفادت بأن رفع الفائدة هذا العام “غير محتمل للغاية” وأن الاحتياطي الفيدرالي يريد أن يكون التضخم أعلى الهدف 2% بشكل معتدل لبعض الوقت ولا يرده أن يتجاوز مادياً 2% وعودة أيام التضخم السيئة القديمة.
كما ينظر المستثمرون إيجابياً حيال الاقتصاد الأمريكي الذي يتوقع نموه بنسبة 6.4% في العام الجاري بناء على تقديرات الاحتياطي الفيدرالي، وبالتالي، سيتعافى الطلب على السلع.

لا تزال ازمة كورونا تلقي بظلالها على العملة الإنجليزية والتي لا تزال تسير في ترند هابط نتوقع أن يصل الزوج الى مستويات 1.35 ولا سيما بعد تنامي المخاوف من جديد بشأن انتشار الفيروس داخل أوروبا والمملكة المتحدة أيضا

 

قد يعجبك ايضا