الدخل الشخصي في الولايات المتحدة يقفز بنسبة 10٪

والنفقات لا تزال منخفضة

واشنطن- فوربس بيزنس | قفز الدخل الشخصي في الولايات المتحدة بنسبة 10٪ في يناير.

وبهذا الرقم يكون متجاوزًا توقعات السوق البالغة 9.5٪، مسجلاً أكبر مكسب شهري له منذ أبريل، وفقًا لوزارة التجارة يوم الجمعة.

وجاءت الزيادة الحادة بعد أن أصدر الكونجرس في ديسمبر (كانون الأول) الماضي شيكات تحفيزية بقيمة 600 دولار لملايين الأمريكيين.

وصرف المستلمون هذه الشيكات بسرعة مما أدى إلى ارتفاع نفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 2.4٪ في يناير.

ومع ذلك، كان هذا أقل من توقعات السوق البالغة 2.5٪، لكنه كان تحسنًا كبيرًا عن الأشهر السابقة بانكماش 0.4٪.

وبشكل عام، زاد الدخل الشخصي بأكثر من 1.9 تريليون دولار في يناير.

لكن النفقات الشخصية ارتفعت 341 مليار دولار فقط في يناير، وفقًا لمكتب التحليل الاقتصادي بالوزارة.

وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مؤشر التضخم المفضل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وجاء ارتفاعه بنسبة 0.3٪ فقط في يناير، لكنه تمكن من التغلب على إجماع السوق بنسبة 0.2٪.

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر إنه سيسمح للتضخم بالارتفاع إلى ما يزيد قليلاً عن 2٪ لإنعاش الاقتصاد الأمريكي من الوباء.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ارتفع بنسبة 1.5٪ فقط على أساس سنوي.

في سياق آخر رارتفع معدل البطالة في المملكة المتحدة إلى 5.1٪ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

وكان هذا الارتفاع هو أعلى مستوى له منذ ما يقرب من خمس سنوات، كما تظهر البيانات الرسمية.

ويرجع سبب ذلك لضغط قيود الإغلاق الشديدة لفيروس كورونا على الاقتصاد.

وأظهرت الأرقام التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني (ONS) أن معدل البطالة ارتفع بنسبة 0.4 نقطة مئوية بين بداية أكتوبر ونهاية ديسمبر 2020.

وجاء الارتفاع على خلفية القيود الإقليمية والوطنية الموضوعة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا الذي أصاب المملكة المتحدة بشدة.

وأسفر كورونا عن مقتل أكثر من 120 ألف شخص وتسبب في أكبر ركود مالي لها منذ أكثر من 300 عام.

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاء الوطني، أنه على الرغم من مخطط الاحتفاظ بالوظائف التاريخي المدعوم من الحكومة والذي تم طرحه استجابة لأزمة كورونا.

فيما ارتفعت البطالة بشكل عام بنسبة 1.3٪ بنهاية العام الماضي مقارنة بشهر ديسمبر 2019.

وقالت إن عدد العاملين في كشوف المرتبات انخفض بمقدار 726 ألف بين فبراير 2020 ويناير 2021.

إقرأ أيضًا:

معدل البطالة يستقر في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

قد يعجبك ايضا