الدولار قرب أدنى مستوى في أكثر من عامين

لندن – فوربس بيزنس | كافح الدولار الأمريكي يوم الأربعاء ليستقر فوق أقل مستوى في 27 شهرًا بقليل الذي سجله ليل الثلاثاء؛ على إثر صعود قياسي لـ”وول ستريت”.

وزاد صعود الأسهم الأمريكية من الضغط على العملة الخضراء جرّاء تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

ومقابل سلّة من العملات الرئيسية، استقرّت العملة الأمريكية إلى حد كبير عند 92.262 في التعاملات الأوروبية.

ويمثّل ذلك ارتفاع قليل عن أقل مستوى هوى إليه الدولار منذ شهر أبريل/نيسان 2018 عند 92.124 والذي سجّله يوم الثلاثاء.

ومنذ نهاية حزيران/يونيو الماضي، فقد مؤشر الدولار أكثر من خمسة بالمئة من قوّته.

كما سجّل أكبر خسارة شهرية خلال عقد من الزمان في شهر يوليو/تمّوز المنصرم؛ في ظل مراهنة المستثمرين على تعافٍ اقتصادي أقوى خارج الولايات المتحدة.

وكان اليورو (العملة الأوروبية) المستفيد الرئيسي من ضعف العملة الأمريكية، حيث زاد منذ نهاية شهر حزيران/يونيو ستة بالمئة مقابل الدولار.

وخلال يوم الأربعاء، ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة 0.1 بالمئة لتتماسك فوق 1.19 دولار.

ويترقب مستثمرون صدور محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في وقت لاحق يوم الأربعاء.

ويبحث المستثمرون عن أيّ تلميحات لتحرّك آخر قد يتبنّاه البنك المركزي الأمريكي في سبتمبر/أيلول المقبل.

لكنّ أسواق النقد لا تتوقع أيّ تغيير في سعر الفائدة حتى نهاية 2021.

في المقابل، فقد الجنيه الاسترليني (العملة البريطانية) قوة الدفع المبكرة أمام الدولار .

ونزل الجنيه الإسترليني في أحدث التعاملات 0.1 بالمئة، ولكنّه حافظ على مكاسبه الكبيرة في الآونة الأخيرة مقابل العملة الأمريكية.

ولم يطرأ على قيمة العملة البريطانية تغيّر يذكر حتى بعد صدور بيانات رسمية أظهرت وجود قفزة مفاجئة للتضخم في بريطانيا في شهر يوليو/تمّوز المنصرم.

وأظهرت البيانات الرسمية أنّ الاقتصاد البريطاني قد سجّل في يوليو أعلى معدّل تضخّم منذ مارس/آذار.

اقرأ أيضًا |

الدولار ينخفض إلى أدنى مستوياته منذ 2018

انخفاض الدولار بفعل مخاوف من الانتعاش الأمريكي

قد يعجبك ايضا