الدولار يخالف اتجاهه على مدى أسبوع

نيويورك – فوربس أعمال | خالف الدولار الأمريكي يوم الخميس اتّجاه هبوطه الذي استمر على مدار الأيام السبعة الماضية وبدأ في ساعات الليل تحقيق ارتفاع.

وسجّلت العملة الأمريكية ارتفاعًا بنحو 0.3 بالمئة مقابل سلة من العملات.

وشهد الدولار تراجعًا في تداولات الأسبوع الماضي؛ في ظل زيادة تفاؤل الأسواق العالمية بتعافي الاقتصاد المتضرّر من جائحة “كورونا”.

وخلال التداولات في ساعات الليل بدأت العملة الخضراء في الارتفاع.

وصعد الدولار بشكل أقوى اعتبارًا من الساعة السادسة صباحًا بتوقيت جرينتش تقريبًا، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز“.

كما سجّل الين الياباني هبوطًا لمستوى منخفض جديد في شهرين.

وسجّلت العملة اليابانية التي تعتبر ملاذًا آمنًا انخفاضًا بما يشكّل نسبة 0.1 بحلول 07:10 بتوقيت جرينتش وسجّل 109.06.

وكان الين تراجع خلال ساعات الليل ووصل إلى 109.150 قبل أن يعاود الاستقرار في التعاملات المبكّرة في لندن.

وشهدت العملات عالية المخاطرة تراجعًا عن مستويات مرتفعة سجلتها في الآونة الأخيرة.

وسجّل الدولار الأسترالي هبوطًا بما يصل إلى 0.5 بالمئة أمام نظيره الأمريكي مسجلا 0.6884 دولار أمريكي.

كما تراجعت العملة الأوروبية الموحّدة “اليورو” أمام الدولار الأمريكي قبل ساعات من اجتماع سيعقده البنك المركزي الأوروبي.

وقد يشهد الاجتماع المرتقب تكثيف صانعي السياسات من إجراءات التحفيز الاقتصادي بالقارة العجوز.

وسجّل اليورو انخفاضًا بنسبة 0.3 بالمئة حيث بلغ 1.1202 دولار أمريكي بحلول الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش.

ويعدّ هذا الانخفاض تراجعًا للعملة الأوروبية الموحّدة عن أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر.

وكان “اليورو” قد تلقّى مؤخرًا دمًا من مقترح قدّمته المفوضية الأوروبية بتمويل يبلغ قدره 750 مليار يورو.

ويتكوّن المقترح الأوروبي من منح وقروض لتقاسم الأضرار الاقتصادية التي خلّفها وباء “كورونا” على الدول الأوربية الأكثر تضرّرًا مثل إيطاليا وإسبانيا.

ومن المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي خلال اجتماعه برفع حجم برنامج التمويل الطارئ الذي أقرّه لمواجهة آثار جائحة “كورونا” الاقتصادية، والذي يبلغ حاليا 750 مليار يورو (840 مليار دولا).

غير أن بعض المستثمرين يعتقدون أنّ قيام المركزي الأوروبي برفع حجم التمويل قد يحدث خلال اجتماعه المقبل في شهر يوليو/تمّوز وليس مرجحًا حدوثه خلال اجتماع اليوم.

اقرأ أيضًا |

مترجم: الدولار ينخفض لأدنى مستوياته في شهرين واتّجاهه هبوطي

قد يعجبك ايضا