الدولار يرتفع والأسهم تنخفض.. ماذا يحدث بالأسواق؟

نيويورك – فوربس بيزنس | تراجعت الأسهم وجرى تداول الدولار الأمريكي بالقرب من أعلى مستوياته في شهرين يوم الأربعاء.

وأكّدت البيانات مجددًا المخاوف المستمرة من أنّ القيود الجديدة لمواجهة عدوى فيروس كورونا ستضرّ بالانتعاش الاقتصادي.

وتباطأت سرعة التعافي في النشاط التجاري الأمريكي في سبتمبر، مع مكاسب في المصانع أكثر من تعويضها تراجع في صناعات الخدمات.

ويشير ذلك إلى فقدان الزخم في أكبر اقتصاد في العالم مع استمرار جائحة “كورونا”.

ورسمت استطلاعات شهر سبتمبر لنشاط القطاع الخاص صورة قاتمة في أوروبا.

وأدّى ارتفاع الإصابات بالفيروس الوبائي إلى تراجع في صناعات الخدمات.

وفتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع، متتبعةً أوروبا، لكنها تحولت إلى سلبية بعد البيانات الصباحية.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 239.51 نقطة، أو 0.88٪، ل27،048.67.

كما خسر مؤشر ستاندر آند بورز 500 الاوسع نطاقا خسر 38.66 نقطة، أو 1.17٪، ل3،276.91.

وانخفض مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا 190.93 نقطة، أو 1.74٪، ل10،772.71.

وفي أسواق الصرف الأجنبي، كان الدولار هو المحرك الأبرز، بحسب وكالة “رويترز“.

ولامست العملة الأمريكية أعلى مستوى لها منذ أواخر يوليو مقابل سلة من ست عملات رئيسية.

وكتب محللو كوميرزبانك في مذكرة صباحية “في الوقت الحالي، تهيمن على السوق مرة أخرى مخاوف بشأن موجة ثانية من الإصابات، وخاصة في أوروبا”.

وأضاف “يعني ذلك أن الدولار في حالة طلب مرة أخرى”.

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.281٪.

وتراجع اليورو بنسبة 0.24٪ إلى 1.1678 دولار.

كما تراجع الين الياباني بنسبة 0.44٪ مقابل الدولار عند 105.37 للدولار.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني عند 1.2739 دولار، بارتفاع 0.06٪ خلال اليوم.

وارتفع النفط مدعومًا بتقرير عن انخفاض مخزونات الوقود في الولايات المتحدة.

وجاء الارتفاع على الرغم من أن ارتفاع المعروض من الخام والمخاوف من توقف الطلب حد من المكاسب.

وقال كارستن فريتش من كوميرزبانك “أسعار النفط لا تزال تسير بشكل جيد نسبيًا اليوم نظرًا لجميع الرياح المعاكسة التي تواجهها – الدولار الأمريكي الثابت والمخاوف بشأن الطلب وزيادة العرض”.

قد يعجبك ايضا