الدولار يصعد والأسهم الأمريكية ترتفع.. ما علاقة “تيك توك”؟

نيويورك – فوربس بيزنس | ارتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل سلّة عملات رئيسية يوم الاثنين بعد أسوأ شهر له في 10 سنوات، كما افتتحت الأسهم الأمريكية تعاملاتها على ارتفاع.

وجاء ارتفاع الدولار نتيجة موجة طلب كثيفة على العملة الأمريكية؛ منحتها فرصة التقاط الأنفاس بعد شهر من الهبوط كان الأسوأ لها في عشر سنوات.

وخلال شهر يوليو/تمّوز المنصرم، فقد مؤشر الدولار الأمريكي أكثر من أربعة بالمئة من قيمته مقابل سلة عملات رئيسية.

وهذا هو أسوأ شهر تسجّله العملة الخضراء منذ سبتمبر/أيلول 2010.

ويوم الاثنين، صعد مؤشر الدولار 0.2 بالمئة، وارتفعت العملة الأمريكية مقابل جميع عملات سلة المؤشر، بحسب “رويترز“.

وسجل اليورو 1.1763 دولار في المعاملات الصباحية في لندن.

ونزلت بذلك العملة الأوروبية الموحدة أمام الدولار الأمريكي عن ذروة عامين سجّلتها الأسبوع الماضي بواقع 1.1908 دولار.

وغير بعيد عن ارتفاع الدولار الأمريكي، فتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية على ارتفاع

أيضًا يوم الاثنين.

وجاء ارتفاع مؤشرات الأسهم الأمريكية مدفوعًا بتدعّم المعنويات بفضل المفاوضات بين شركة “مايكروسوفت” وشركة “تيك توك” الصينية.

ويسعي عملاق التكنولوجيا الأمريكي لشراء أنشطة الشركة الصينية على الأراضي الأمريكية.

كما منحت نتائج الأعمال ربع السنوية دفعة من التفاؤل لدى المستثمرين، الذين ما يزالون يترقّبون إجراءات تحفيز جديدة.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 114 نقطة بما يعادل 0.43 بالمئة ليصل إلى 26542.32 نقطة، وفق “رويترز”.

كما زاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 17.14 نقطة أو 0.52 بالمئة مسجلا 3288.26 نقطة.

وتقدم أيضًا المؤشر ناسداك المجمع 103.36 نقطة أو 0.96 بالمئة إلى 10848.64 نقطة.

يشار إلى أنّ شركة قدّمت “بايت دانس” الصينية عرضًا مثيرًا لإنقاذ تطبيقها الشهير “تيك توك” من الحظر في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة “رويترز” يوم السبت عن شخصين وصفتهما بالمطّلعين أنّ “بايت دانس” قد وافقت على التخلي عن عملياتها الأمريكية بالكامل فيما يتعلق بتطبيق تيك توك.

ولفت التقرير إلى أنّ هذه الخطوة تأتي محاولة من الشركة الصينية لعقد صفقة مع البيت الأبيض.

وكانت “بايت دانس” تسعى في وقت سابق إلى الاحتفاظ بحصة “أقلية” في أعمال التطبيق على الأراضي الأمريكية، لكنّ البيت الأبيض يرفض ذلك.

ووفق المصدرين فإنّه بموجب المقترح الجديد للاتفاق فإنّ الشركة الصينية ستخرج بالكامل من الولايات المتحدة.

وذكرا أنّ شركة “مايكروسوفت” التكنولوجية الأمريكية العملاقة ستتولّى مسؤولية “تيك توك” في أمريكا.

قد يعجبك ايضا