الدول العربية تُخفِض عجزها التجاري مع تركيا 57% العام الماضي

 

تمكنت الدول العربية من خفض العجز التجاري مع تركيا من 21.2 مليار دولار في عام 2019، إلى أقل من 9 مليارات دولار خلال

العام الماضي، بنسبة انخفاض 57.3% وفقاً لحسابات أجرتها “الشرق”، مستندة إلى بيانات معهد الإحصاء التركي عن التجارة

الخارجية.

وكشفت حسابات “الشرق” أن صادرات 17 دولة عربية تتعامل تجارياً مع تركيا قفزت بنحو 52% العام الماضي، لتسجل 21.6 مليار

دولار بزيادة قيمتها 7.4 مليار دولار.

 

صادرات العرب إلى تركيا في 2020

 

صادرات الدول العربية إلى تركيا في 2020

 

وجاءت الزيادة في صادرات الدول العربية بدعم واضح من العراق التي تضاعفت واردات تركيا منها لتصل إلى 8.2 مليار دولار،

بزيادة قيمتها 5.5 مليار دولار وبنسبة 206%، تلتها الصادرات الليبية التي قفزت لأعلى معدل بين الدول العربية التي تتاجر مع

تركيا، حيث بلغ 246%.

 

على الجانب الآخر، كانت الجزائر وتونس أكثر دولتين تراجعت صادراتهما إلى تركيا، بمعدل بلغ 21% لكل منهما، وإن جاءت الجزائر

في المركز السابع ضمن الدول العربية المصدرة لتركيا مقارنة بتونس التي حلت في المرتبة الثانية عشرة.

 

ومن بين سبعة عشر دولة عربية، ارتفعت صادرات 8 دول إلى تركيا، بينما تراجعت صادرات 9 أخرى.

 

العرب يقللون الاعتماد على السلع التركية

 

وبالنسبة للواردات العربية من تركيا، فقد شهدت خلال العام الماضي انخفاضاً بنسبة 15%، لتبلغ 30.3 مليار دولار، وكانت الجزائر

أكثر دولة في معدل تراجع الواردات بنسبة 28%، بينما كانت العراق الأكثر تراجعاً في الواردات من تركيا من حيث القيمة بواقع

1.09 مليار دولار.

 

 

وانخفضت واردات السعودية والإمارات ومصر من تركيا بقيمة تقترب من ملياري دولار.

 

ولا تتمتع تركيا بعلاقات دبلوماسية جيدة مع كبريات الدول العربية والأضخم اقتصاداً، مثل السعودية والإمارات ومصر، وهو ما

اتضح في تراجع صادراتها إليهم على مدار السنوات الماضية.

 

 

ووفقاً لحسابات “الشرق”، انخفضت واردات مصر من تركيا في العام الماضي بمعدل 23.7% عن أعلى معدل في العشرية الثانية

من القرن الحادي والعشرين، عندما سجلت 3.75 مليار دولار في 2013، أي خلال سبع سنوات.

 

أما الصادرات التركية إلى الإمارات فقد هبطت بنحو 70% خلال ثلاث سنوات، عندما سجلت 9.3 مليار دولار في 2017.

 

بينما انخفضت واردات السعودية من البضائع التركية بمعدل 30% في ثلاث سنوات، بعدما كانت قد بلغت 3.6 مليار دولار في

2017.

 

بينما على الناحية الأخرى، حافظت صادرات الإمارات إلى تركيا العام الماضي على أعلى مستوى لها خلال العشرية الثانية من

القرن الحالي عند 5.6 مليار في 2017، بينما انخفضت صادرات السعودية بنسبة 31% عن أعلى معدلاتها خلال العشر سنوات

الأخيرة، عندما بلغت 2.5 مليار دولار العام 2018، وهو نفس العام الذي شهد صادرات مصرية لتركيا قيمتها 2.17 مليار دولار،

لكنها انخفضت 20% عن هذا المستوى في العام الماضي.

 

العجز التجاري التركي يتسع مع العالم

جاءت أرقام التجارة بين العرب وتركيا في ظل عام عانت فيه الأخيرة من زيادة بلغت 20 مليار دولار في عجز الميزان التجاري مع

العالم ليبلغ 50 مليار دولار، بزيادة نسبتها 69%.

 

وجاء ذلك بضغط من انخفاض صادرات تركيا بنحو 11.3 مليار دولار خلال العام الماضي، وفي نفس الوقت زيادة وارداتها بمعدل

4.3% لتسجل 219.4 مليار دولار.

 

قد يعجبك ايضا