الذهب في زمن كورونا.. ما هي التوقعات ؟

واشنطن- فوربس بيزنس | بدأ الذهب العام بتوقعات عالية على خلفية ارتفاع قياسي وأكبر مكسب سنوي له في عدة سنوات.

وبدلاً من ذلك، بدأ المعدن الثمين في أسوأ بداية له منذ 30 عامًا.

ولامست الأسعار الفورية أدنى مستوى لها في سبعة أشهر، مما أدى إلى تعميق التراجع واختراق مستوى الدعم.

ويقول المحللون إن هذا التراجع قد ينذر بمزيد من الخسائر.

وقلصت السبائك بعض خسائر يوم الجمعة مع انخفاض الدولار، على الرغم من انخفاضه بالفعل بأكثر من 6٪ هذا العام.

والمعدن الذي ارتفع العام الماضي بسبب شراء الملاذ الآمن الناجم عن الوباء، وانخفاض أسعار الفائدة والإنفاق التحفيزي، أصبح الآن أسوأ أداء فـي عام 2021 فـي مؤشر بلومبرج للسلع.

وتواجه فجأة مجموعة من العقبات غير المتوقعة.

ومن أهم هذه العوامل المرونة المفاجئة في الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

حيث تظهر المؤشرات الاقتصادية أن التعافي من الوباء يجري على قدم وساق.

وقال بيتر توماس، نائب الرئيس الأول في مجموعة زانر في شيكاغو “مع ارتفاع المعدلات وتوقعات التضخم تصل إلى ذروتها نشهد الكثير من عمليات جني الأرباح من الذهب”.

وأضاف “يتحول الناس من الذهب إلى المعادن الصناعية مثل النحاس، إنها عاصفة كاملة”.

وبداية العام للذهب هي الأسوأ منذ عام 1991، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرج.

ويضغط مكاسب عوائد سندات الخزانة على الطلب على السبائك التي لا تحمل فائدة مع استمرار المعدن في الخسائر.

ويأتي ذلك بعد تشكيل ما يسمى بنمط تقاطع الموت فـي وقت سابق من هذا الأسبوع.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى فـي حوالي عام هذا الأسبوع.

فيما ارتفعت أيضًا توقعات التضخم، حيث لامست فترات الراحة فـي الولايات المتحدة لمدة 10 سنوات أعلى مستوى لها منذ 2014 في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ومع ذلك، قد لا يكون هذا داعمًا للذهب كما هو معتاد، وفقًا لكارستن مينك، المحلل فـي Julius Baer Group Ltd.

وقال “إن الانتعاش السريع سيؤدي حتما إلى ارتفاع التضخم”.

وتابع مينك “لا ينبغي أن يكون هذا إيجابيًا للذهب لأنه نوع جيد من التضخم، ويعكس تسارع النشاط الاقتصادي ، وليس نوعًا سيئًا من التضخم”.

وقال إن ذلك يشير إلى فقدان الثقة فـي الدولار الأمريكي، والانتعاش الاقتصادي يجب أن يدفع المستثمرين إلى بيع بعض ممتلكاتهم من الملاذ الآمن.

وانخفض السعر الفوري للذهب بنسبة 0.8٪ إلى 1760.67 دولار للأوقية.

وهو أدنى مستوى منذ 2 يوليو، وكان عند 1772.83 دولارًا فـي لندن.

وارتفع الفضة 0.6٪ بينما ارتفع البلاتين وتراجع البلاديوم، فيما ضعف مؤشر بلومبرج الدولار الفوري 0.3 ٪.

موضوعات أخرى:

10 عقود جديدة للتنقيب عن الذهب في مصر باستثمارات 11 مليون$

قد يعجبك ايضا