الذهب يتراجع لأول مرة منذ ثلاثة أيام

نيويورك – فوربس أعمال | سجّلت أسعار الذهب يوم الخميس تراجعًا لأول مرة منذ ثلاثة أيام شهدت صعودًا قويًا بلغ مستويات هي الأعلى منذ أكثر من سبع سنوات.

وجاء تراجع أسعار الذهب بفعل تزايد الآمال بأن يتعافى الاقتصاد العالمي بشكل سريع النمو.

ومنذ نحو أسبوع خفّفت الولايات المتحدة وغالبية الدول الأوروبية إجراءات العزل العام التي فرضتها لمواجهة “كورونا”.

كما أنّ احتمال التوصل إلى لقاح مضاد للفيروس الوبائي ساهم في تسجيل تراجع بأسعار المعدن الأصفر.

ويدين الذهب في كبح خسائره اليوم إلى ورود بيانات “قاتمة” من اقتصادات دول كبرى.

وسجّل الذهب الخميس في المعاملات الفورية تراجعًا 0.7 بالمئة إلى 1737.35 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:25 بتوقيت جرينتش.

كما هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8 بالمئة إلى 1738.80 دولار.

وأثناء الليل، سجّلت الأسهم العالمية ارتفاعًا، لكنّ هذه المكاسب كانت “محدودة” خلال جلسة التداول الآسيوية.

وترجع محدودية مكاسب الأسهم بسبب استمرار الحذر من الأثر طويل الأجل لتفشّي وباء الفيروس التاجي.

ويرى جون شارما، الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني، أنّ “ما زال هناك بعض التفاؤل والإقبال على المخاطرة”.

ويوضح شارما أنّ الفضل يرجع لـ”احتمال التوصل للقاح، والحديث عن تخفيف إجراءات العزل العام، وارتفاع النمو بوتيرة بطيئة”.

وأضاف الخبير الاقتصادي “لكنّه ليس أمرا كبيرًا وإذا كان كبيرًا، كنا سنرى الذهب يتحرك دون 1700 دولار”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز“.

وكان الذهب قد ارتفع يوم الاثنين لأعلى مستوياته منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول 2012.

وجاء الارتفاع الأعلى للمعدن الأصفر منذ أكثر من ثماني مدفوعًا بمخاوف بشأن أضرار اقتصادية، والتوتر بين الولايات المتحدة والصين، والتحفيز النقدي والمالي الهائل.

ويعترف صانعو السياسات في البنك المركزي الأمريكي (مجلس الاحتياطي الاتحادي) باحتمال أن يقوموا بتقديم مزيدٍ من إجراءات الدعم في حال استمرّ التراجع الاقتصادي.

وجاء هذا الاعتراف بحسب ما أظهرته بيانات وردت من محضر أحدث اجتماع عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي لبحث السياسة النقدية.

أمّا بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد انخفض سعر البلاديوم اثنين بالمئة إلى 2055.14 دولار للأوقية، بعد أن بلغ يوم الأربعاء أعلى مستوياته في شهر.

كما تراجع البلاتين 1.1 بالمئة إلى 841.37 دولار.

قد يعجبك ايضا