الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حان الوقت لرفع الدعم عن رغيف الخبز

 

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه حان وقت زيادة سعر رغيف الخبز المدعم وإعادة تسعيره مرة أخرى، مضيفا في

كلمة بثها التلفزيون المصري الرسمي، أن الزيادة المتوقعة فى سعر “رغيف العيش ستكون محدودة”.

أيضا جاءت تصريحات السيسي، خلال افتتاحه اليوم الثلاثاء، المدينة الصناعية الغذائية “سايلو فودز” بمدينة السادات بمحافظة

المنوفية شمالي العاصمة المصرية القاهرة، فضلاً عن افتتاح عدد من المشروعات الأخري بمدن الدلتا.

 

يبلغ سعر بيع رغيف الخبز المدعم للمواطنين حالياً 5 قروش، (0.0032 دولار)، فيما تبلغ تكلفته الحقيقية 65 قرشاً بحسب بيانات

وزارة المالية المصرية.

 

أيضا يتم توزيع الخبز المدعم عبر بطاقات التموين لنحو 71 مليون مصري، بواقع 5 أرغفة للفرد يومياً.

 

أيضا يستهلك المصريون سنوياً 120.8 مليار رغيف من الخبز المدعم، تبلغ القيمة الإجمالية لدعم هذه الكمية 50.6 مليار جنيه

(الدولار يعادل 15.6 جنيه)

 

 

أيضا تطور مخصصات دعم الخبز والسلع التموينية في مصر خلال أخر 5 سنوات (مليار جنيه)

 

87.2 مليار جنيه 2021- 2022

84.5 مليار جنيه 2020- 2021

80.4 مليار جنيه 2019- 2020

87 مليار جنيه 2018- 2019

80.5 مليار جنيه 2017- 2018

 

أيضا كشف وزير البترول المصري، أنَّ دعم المواد البترولية هبط نحو 45% في النصف الأول من العام المالي الحالي 2020-2021.

وقال الوزير طارق الملا: “دعم المواد البترولية هبط إلى 8.4 مليار جنيه (537.8 مليون دولار)، مقابل 15.25 مليار جنيه عن الفترة

نفسها من العام المالي 2019-2020، ومقارنة مع 14.1 مليار جنيه كانت بموازنة العام المالي الحالي ( الدولار يعادل 15.6 جنيه).

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزارة المالية المصرية أن يبلغ دعم المواد البترولية للسنة المالية الحالية نحو 28.2 مليار جنيه.

وتستهدف وزارة المالية المصرية أن يبلغ دعم المواد البترولية للسنة المالية الحالية نحو 28.2 مليار جنيه.

قال وزير البترول والثروة المعدنية في تصريحات سابقة، إنَّ بلاده تواصل جهودها لتنويع مزيج الطاقة المستخدم من خلال تنفيذ

عدَّة مشروعات للطاقة الشمسية، وطاقة الرياح بالتوازي مع جهود استخدام الغاز الطبيعى لتحقيق التوازن والتنوع المطلوب، إذ

تستهدف البلاد مع حلول عام2030٠ أن تصل نسبة مساهمة الطاقة المتجددة إلى 42%من مزيج الطاقة .

 

وأوضح الملا أنَّ مصر تنخرط فى شراكات دولية وإقليمية عديدة لتحقيق مستقبل آمن ومستدام للطاقة النظيفة بمصر

والمنطقة، خاصة المبادرة الأهم إقليميا ًفى مجال الطاقة بحوض المتوسط، بتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط مع دول الجوار،

ليلعب دوراً محورياً كمنصة للإسراع بتنمية واستغلال موارد الغاز الطبيعى بالمنطقة لتحقيق رفاهية الدول والشعوب، وتأمين

موارد الطاقة النظيفة، لافتاً إلى أنَّ انضمام دول وكيانات كبرى للمنتدى بصفة مراقبين، مثل: الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبى

وفرنسا، والإمارات، والحصول على دعم كبرى مؤسسات التمويل الدولية، يساعد على دعم جهود الدول الأعضاء لتطوير

سياسات استغلال الغاز كطاقة نظيفة.

 

 

قد يعجبك ايضا