الريال الإيراني يهوي لمستوى قياسي

طهران – فوربس بيزنس | سجّل الريال الإيراني يوم السبت تراجعًا إلى مستوى منخفض جديد أمام الدولار الأمريكي في السوق غير الرسمية، متأثّرًا بالضغوط التي يتعرّض لها اقتصاد البلاد.

وزادت جائحة “كورونا” من الضغوط التي يعاني منها الاقتصاد الإيراني بفعل العقوبات الأمريكية.

وذكر موقع “بونباست دوت كوم” المتخصص في أسعار الصرف الأجنبي أنّ الدولار بيع السبت بما يصل إلى 215500 ريال مقابل 208200 ريال يوم الجمعة، بحسب ما نقلت “رويترز“.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة “دنيا الاقتصاد” اليومية أنّ الدولار سجل 215250 ريالا مقابل 207500 الجمعة.

ويبلغ سعر الصرف الرسمي 42 ألف ريال إيراني للدولار الأمريكي، ويستخدم في الغالب لواردات الأغذية والأدوية التي تدعمها الدولة.

ومنذ مايو/أيار 2018 خسرت العملة الإيرانية نحو 70 بالمئة من قيمتها.

وتهافت الإيرانيون منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالية الكبرى.

وعند انسحاب ترامب من الاتفاق النووي كان الدولار الأمريكي يعادل 38000 ريال إيراني، لكنّه تضاعف في اليوم التالي من الانسحاب وبلغ 64000.

ولم يكتفِ ترامب في حينه بالانسحاب من الاتفاق، بل فرض عقوبات على صادرات النفط الحيوية للاقتصاد الإيراني.

وتسبّبت العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي بضرر شديد على الاقتصاد الإيراني.

كما أسهم تراجع أسعار النفط وانحسار النشاط الاقتصادي العالمي بسبب أزمة “كورونا” في اتساع نطاق الأزمة الاقتصادية داخل إيران.

وسجّلت إيران أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا الوبائي في الشرق الأوسط.

والأسبوع الماضي طمأن محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي بأنّ البنك سيقوم بضخ مئات الملايين من الدولارات؛ من أجل تحقيق الاستقرار في سوق العملة الإيرانية.

لكنّ تطمينات المحافظ همتي لم تفلح في كبح تراجع قيمة الريال الإيراني أمام الدولار الأمريكي.

ويرجع محللو سوق الصرف الأجنبي السبب الرئيسي لزيادة سعر الصرف إلى انخفاض قيمة العملة الوطنية بسبب ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة.

ويتسابق الإيرانيون على اقتناء الدولار وبيع الريال؛ بسبب تهاوي قيمته في ظل زيادة حدّة التوترات التي تشهدها المنطقة، تقلّص صادرات النفط الإيرانية، وتأثّر اقتصاد البلاد بالعقوبات.

ويقول الرئيس الإيراني حسن روحاني ومحافظ البنك المركزي إنّ عدم الاستقرار مؤخرًا في سوق العملات مؤقت وعابر.

اقرأ أيضًا |

الليرة التركية تهبط لأدنى مستوياتها منذ منتصف مايو

قد يعجبك ايضا