السعودية تمنح قروض ب4.5مليار دولار لمساعدة الشركات لمواجهة كرونا

السعودية تمنح قروض ب4.5مليار دولار لمساعدة الشركات لمواجهة كرونا

 

 الرياض فوربيزنس منحت الهيئة العامة للتنمية الصناعية في السعودية قرض بحوالي 4.5 مليار دولار لمساعدات الشركة الصغيرة والمتوسطة في السعودية للتعافي من اثار فيروس كرونا المستجد .

 

قروض مساعدات للشركات المتوسطة في السعودية 

 

ياتي هذا القرض ضمن خطة انقاذ اعتمدتها الهيئة العامة للتنمية الصناعية في السعودية  .

 

من اجل مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النمو والتعافي بعد ازمة كرونا .

 

هذا وقد ذكر المتحدث الرسمي الهيئة في نفس السياق .

 

انة تم منح قروض بحوالي 20 مليار دولار لعدد 201 شركة معظمهم في قطاع الصناعة والطاقة والنفط والخدمات اللوجستية .

 

خدمات الصندوق الصناعي

 

تأسس الصندوق الصناعي في السبعينيات من القرن الماضي.

 

لتقديم قروض متوسطة وطويلة الأجل للقطاع الصناعي الخاص.

 

وفي يونيو، أُطلقت مبادرات تبلغ قيمتها حوالي مليار دولار لدعم أكثر من 500 شركة صناعية .

 

تضررت من الفيروس، وشملت تأجيل وإعادة هيكلة أقساط قروض.

 

 

و نتيجة لذلك يهدف ايضا  الصندوق الى تمويل الشركات المتوسطة ومساعدتها على النمو والتطوير  .

 

من خلال قروض طويلة الاجل لتوسيع استثماراتها .

 

 وفي نفس السياق صرح  الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي .

 

إن الصندوق سيواصل مساهماته هذا العام “بهدف جذب الاستثمارات.

 

و قبل كل شيء من اجل تحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومركز لوجستي عالمي” كذلك .

 

بالاضافة الي ما سبق اعلن الصندوق  أن عدد المشاريع التي تمت إعادة هيكلتها من خلاله بلغت 546 مشروعا .

 

بقيمة إجمالية تجاوزت 4 مليارات ريال، تضمنت 274 مشروعا صغيرا .

 

فيما بلغ عدد المشاريع المتوسطة 118 مشروعاً بقيمة تتجاوز 906 ملايين ريال.

 

و في غضون ذلك كان نصيب المشاريع الكبيرة 2.3 مليار ريال لعدد 40 مشروعاً.

 

و لذلك بلغت حصة المشاريع الطبية 74 مليون ريال لعدد 14 مشروعاً.

 

اعادة هيكلة منتجات ب 826 مليار ريال  

هذا يعني انة تم تأجيل وإعادة هيكلة دفعاتها، بقيمة تتجاوز 826 مليون ريال،

 

علاوة على ذلك اوضح الصندوق ان قيمة المنتجات المالية التي تم تقديمها يفوق 865 مليور ريال .

 

حيث شمل الخط الائتماني لدعم التكاليف التشغيلية للشركات الصغيرة والمتوسطة لنحو 86 مشروعاً  .

 

قيمة تجاوزت 477 مليون ريال، وبلغ عدد المشاريع التي تم دعمها بخط تمويلي للشركات الطبية .

 

لتغطية تكاليف المواد الخام 12 مشروعا بقيمة 607 ملايين ريال.

 وفي نفس الوقت الذي يتجه الدولار إلى المسار الهبوطي نهاية العام  .

معرضاً لاستمرار حاد في الاتجاه الهبوطي الذي هيمن على أسواق العملات العالمية منذ مارس.

 

 

قد يعجبك ايضا