السلطة النقدية في سنغافورة توافق مبدئياً على تأسيس بورصات للعملات المشفرة

السلطة النقدية في سنغافورة

 

منحت السلطة النقدية في سنغافورة موافقة مبدئية لواحدة من أولى بورصات تبادل العملات المشفرةفي البلاد، مما يسمح

لشركة “إندبندنت ريزرف” بالعمل كمزودٍ خاضع للوائح التنظيمة في خدمات رموز الدفع المشفرة.

 

قال أدريان برزلوزني، الرئيس التنفيذي للشركة في بيان: “كوننا أحد أوائل بورصات العملات المشفرة، التي يتم إخطارها من قبل

 

السلطة النقدية في سنغافورة بالموافقة على استخراج ترخيص من حيث المبدأ، فهذا الأمر يعكس قوة السياسات والإجراءات

وأنظمة إدارة المخاطر التي وضعناها”.

 

وأضاف: “هذا يوفر لنا اليقين كمشاركين في الصناعة، والأمان لعملائنا”.

 

قال متحدث باسم البنك المركزي السنغافوري، في بيان تم إرساله عبر البريد الإلكتروني، أمس الثلاثاء، إن البنك تلقى 170 طلباً

من مزودي خدمات رموز الدفع المشفرة، وأبلغ مؤخراً العديد من المتقدمين بأنه مستعد لمنحهم تراخيص بموجب قانون خدمات

الدفع.

 

وأضاف البنك المركزي، أن المتقدمين الذين تلقوا هذه الإخطارات لا يحملون تراخيص حتى الآن، وسيتم منح الترخيص لمقدم

الطلب بشرط أن يتخذ التدابير اللازمة لتلبية متطلبات السلطة النقدية في سنغافورة.

 

ألمانيا تسمح للصناديق الخاصة باستثمار 20% من أصولها بالعملات المشفرة

 

معايير السلطة النقدية

ووفقاً للبيان، فإن عدداً من المتقدمين لم يستوفوا معايير السلطة النقدية في سنغافورة في مجالات غسل الأموال، تمويل

الإرهاب، وضوابط مخاطر التكنولوجيا. وتم سحب حوالي 30 طلباً، أو ما يعادل 18٪ من الإجمالي، بعد تقديم طلب للسلطة

النقدية في سنغافورة، وتم رفض طلبين.

 

 

أيضا  قال المتحدث الرسمي: “السلطة النقدية في سنغافورة تنظر بشكل جاد نحو نقاط الضعف في الضوابط”، مضيفاً أنها “سترفض

المتقدمين الذين لا يستوفون المعايير المطلوبة”.

 

أيضا  قال ثارمان شانموغاراتنام، الوزير الأول ورئيس مجلس إدارة سلطة النقد في سنغافورة، رداً على سؤال في البرلمان في 26

يوليو الماضي، إن العديد من المتقدمين في المراحل النهائية من المراجعة للحصول على الترخيص، والعمل كمزودي خدمات

للدفع بالرموز المشفرة.

 

واضاف أن هناك حوالي 90 من مزودي الخدمات يعملون بموجب إعفاء من الحصول على ترخيص.

 

أيضا قال راكس سوندي، العضو المنتدب لشركة “إندبندنت ريزرف” في سنغافورة، في رسالة فورية أمس الثلاثاء، إنه “على الرغم

من أن الأمور لن تتغير من الناحية التشغيلية بعد الحصول على الموافقة المبدئية، إلا أن المستهلكين سيشعرون براحة البال؛ لأننا

والآخرين الذين سيحصلون على الموافقة من حيث المبدأ قمنا بتلبية معايير السلطة النقدية السنغافورية العالية”.

 

جدير بالذكر، أن شركة “إندبندنت ريزرف” تأسست في أستراليا عام 2013، وشرعت في خطط التوسع الدولية في أواخر 2019،

حيث أقامت أولى عملياتها الخارجية في سنغافورة لتوفير خدمات تبادل الأصول الرقمية، وخدمات التداول خارج البورصة.

 

 

قد يعجبك ايضا