الصحة العالمية: العاملون في الخطوط الأمامية لمواجهة كورونا غالبيتهم من النساء

جنيف- يورو عربي | قال الرئيس الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا يوم الخميس إن وجه هذا العامل الصحي في الخطوط الأمامية الذي غالبًا ما يتم الحديث عنه هو وجه النساء وأمرأة..

وأشار هانز كلوج في مؤتمر صحفي افتراضي إلى أن أكثر من 7 من كل 10 من العاملين في مجال الصحة والخدمات الصحية العالمية هم من الإناث.

وقال “في هذه المنطقة، 84٪ من الممرضات و53٪ من الأطباء هم من النساء”.

وتابع كلوج “إنه يوم المرأة العالمي يوم الاثنين، وأريد أن أغتنم هذه الفرصة لتسليط الضوء على القضايا التي تؤثر على المرأة”.

ولفت إلى أن المرأة هي “وأحد أكبر قطاعات توظيف النساء عالميًا وإقليميًا، في القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية”.

ولم تحقق أي دولة في المنطقة الأوروبية المساواة بين الجنسين قبل انتشار الوباء، وفق قول كلوج.

وقال مسؤول منظمة الصحة العالمية إن كوفيد -19 تفاقم منذ ذلك الحين وألقى الضوء على أوجه عدم المساواة الهيكلية الأساسية بين الجنسين.

“لقد عرفنا منذ فترة طويلة أن حالات الطوارئ لها تأثير غير متناسب على صحة المرأة -وكورونا ليس استثناءً”، يقول كلود.

وتابع “أن الحالات المؤكدة بفيروس كورونا تكون أكثر شيوعًا بين الإناث والشباب”.

وأشار إلى أن العاملين الصحيين يمثلون 8٪ من حالات الإصابة بكوفيد -19 على مستوى العالم.

وقال كلوج “‘إن خطر تعرضهم للإصابة يزيد بأكثر من ثلاثة أضعاف المخاطر التي يتعرض لها معظم البشر، أولئك الذين يحاولون حمايتهم”.

وقبل خمسة أسابيع، من بين 1.3 مليون عامل صحي أصيبوا بفيروس كورونا، كان 68٪ من النساء.

ولفت كلوج إلى أنه يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية خط المواجهة لدينا.

وقال “إنه أمر أساسي، وهو التزام على كل حكومة، ضمان تطعيم القوى العاملة الصحية والاجتماعية”.

والأسبوع الماضي، قال إن الحالات الجديدة من كورونا في أوروبا ارتفعت بنسبة 9 ٪ إلى ما يزيد قليلاً عن مليون.

وأدى العدد المتزايد إلى إنهاء انخفاض واعد في الحالات الجديدة لمدة ستة أسابيع.

وشهد أكثر من نصف المنطقة أعدادًا متزايدة من الإصابات الجديدة.

إقرأ أيضًا:

كورونا يجبر أكثر من 100 مليون شخص على تبديل وظائفهم

قد يعجبك ايضا