العملات المشفرة تتراجع بشكل كبيرا في بداية الاسبوع

العملات المشفرة تتراجع بشكل كبيرا في بداية الاسبوع

 

فوربيزنس كندا تراجعت اسعار العملات المشفرة عالميا  وعلى راسها البتكوين بشكل كبير للغاية مع نهاية الاسبوع الماضي حيث تعبر هذة التراجعات هي الاسوء لها منذ شهر ديسمبر الماضي .

 

وفي نفس السياق تراجع اداء صندوق العملات المشفرة المعروف بام GBTC البالغ قيمتة حوالي 29 مليار .

دولار الشهر الماضي باكثر من 20% .

على صعيد اخر شهدت العملات صعود كبير مع بداية العام المقبل علي سبيل المثال البتكوين التي بلغت 61الف دولار في اشهر قليلة وذلك يعكس زيادة حجم الطلب العالمي على العملات .

وأغلق مؤشر “GBTC” عند قيمة أقل بـ14% على الأقل من قيمة مقتنياته الأساسية يوم الأربعاء،

نتيجة لتراجع العملة المشفرة، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ.

 

تراجعات شديدة على الرغم من خطط زيادة الاستثمار 

تعمقت حالة التشويش رغم خطط شركة “ديجيتال كورنسي غروب”، وهي الشركة الأم لـ”غرايسكايل إنفيستمنت” لشراء وحدات استثمارية من “GBTC” بقيمة تصل إلى 250 مليون دولار.

 

ويسلّط السقوط الحر لـ”غرايسكايل بتكوين ترست” الضوء على مدى التراجع في زخم حالة الجنون.

هذة التي أصابت مؤخراً العملات المشفرة والذي يحركه البيع بالتجزئة.

و على صعيد اخر كان الصندوق يُتداوَل باستمرار بعلاوة على صافي قيمة أصوله منذ إطلاقه، مع استعداد المستثمرين للدفع مقابل قطعة بتكوين مع ارتفاع أسعارها.

ولكن، لأن “غرايسكايل بتكوين ترست” لا تسمح بعمليات الاسترداد،

بما يعني أنه يمكن إطلاق وحدات استثمارية بالصندوق فحسب،

لا التخلص منها كما هو الحال في الصناديق التقليدية، فقد تضخم عدد الوحدات القائمة إلى 692 مليون وحدة.

وأدَّى توقف سعر بتكوين حالياً إلى عدم توازن العرض والطلب،

إذ يسعى المستثمرون المعتمدون في الصندوق إلى تفريغ استثماراتهم في السوق الثانوية.

 

تراجع الطلب على العملات المشفرة 

هذا وعلى صعيد متصل تراجعت اسعار العملات المشفرة وعلى راسها البتكوين بالطبع بعد انخفاض حاد في حجم الطلب العالمي عليها .

هذا وقد تراجع حجم الطلب من المستثمرين الافراد وايضا الشركات على الاستثمار والشراء في العملات الرقمية والبتكوين على وجة التحديد .

تراجع الطلب من المستثمرين في كندا على البتكوين 

اما في كندا فان الوضع لا يختلف كثيرا حيث تراجع الطلب من جديد على العملات الرقمية

وفي تصريح لشبكة CNN ذكر احد المحللين في مجال العملات المشفرة

 داني سيفارت وقال : “من المحتمل أن تؤدي إضافة صناديق الاستثمار المتداولة في كندا .

إلى سحب بعض رأس المال من “غرايسكايل بتكوين ترست”،

وهي أموال مؤسسية بشكل أساسي، لأن معظم متداولي التجزئة لا يمكنهم بسهولة الشراء بصناديق التحوط المتداولة في البورصة الكندية”.

قد يعجبك ايضا