العملة الأمريكية تتراجع أمام الين في مستهل تعاملات الاثنين

العملة الأمريكية تتراجع أمام الين في مستهل تعاملات الاثنين

تباين أداء العملة الأمريكية أمام سلة العملات اليوم حيث بدأ الدولار في الهبوط مع بداية التعاملات وبالاخص امام الين الياباني .

العملة الأمريكية تهبط أمام الين

أيضا هبط الدولار امام  العملة اليابانية بشدة مستويات 109.56 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 109.77.

والتي تعد أعلى مستوى للزوج خلال تداولات الجلسة.

بينما حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 109.47.

مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة.

بعد أن اختتم تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 109.67.

على جانب آخر تباعنا  عن الاقتصاد الياباني صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين.

والتي أظهرت تسارع النمو إلى 0.8% مقابل 0.6% في شباط/فبراير، متفوقة على التوقعات عند 0.4%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته نمو 1.0% مقابل انكماش 0.6%.

متفوقة على التوقعات التي أشارت لنمو 0.5%.

وذلك بالتزامن مع أظهر القراءة السنوية لمؤشر إقراض المصارف.

حيث تسارع النمو إلى 6.3% متوافقة مع التوقعات مقابل 6.0% في شباط/فبراير.

على جانب متصل أشار محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مقابلة أجراها مع برنامج “60 دقيقة” على شبكة سي-بي-أس .

عن كون الاقتصاد الأمريكي عند “نقطة انعطاف” وأن أمريكا ستعود للعمل.

أيضا وضح أن آفاق المستقبل “أصبحت أكثر إشراقاً” .

بينما لا يزال هناك مخاطر، موضحاً أن هناك فرصة “منخفضة للغاية” لتكرار الأزمة المالية لعام 2008.

ومضيفاً أن أحد المخاطر الرئيسية هو أننا نعيد فتح أبوابنا بسرعة كبيرة.

أيضا أشار بالول عن أن مسار التعافي الاقتصادي كان أفضل ومستمر في أن يكون أفضل من التوقعات بمساعدة دعم الكونجرس وبنك الاحتياطي الفيدرالي.

باول يتحدث عن رفع الفائدة للعملة الأمريكية

أيضا تطرق باول الي ان رفع معدلات الفائدة هذا العام للدولار الامريكي سيكون ام مستبعد بعض الشيء .

وفي سياق أخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي كشف وزارة الخزانة الأمريكية عن قراءة الموازنة الفيدرالية والتي قد تظهر اتساع العجز إلى ما قيمته 675.5$ مليار مقابل ما قيمته 310.9$ مليار في القراءة السابقة لشهر شباط/فبراير، ويأتي ذلك عقب ساعة واحدة من فعليات مزاد على سندات الخزانة الأمريكية ذات أمد عشرة أعوام.

قد يعجبك ايضا