الليرة التركية تهبط لأدنى مستوياتها منذ منتصف مايو

أنقرة – فوربس بيزنس | هوى سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي مساء يوم الجمعة إلى أدنى مستوياته منذ منتصف شهر مايو/أيار الماضي.

وجاء تراجع سعر صرف العملة التركية بفعل التضخّم في الاقتصاد بقدر أكثر من المتوقع.

وأنهت الليرة التركية تعاملاتها الأسبوعية عند 6.865 مقابل الدولار، وذلك بعدما نزلت إلى 6.88 في التعاملات المسائية، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وجاء الانخفاض في قيمة الليرة على خلفية بيانات صدرت في وقت سابق يوم الجمعة.

وأظهرت البيانات أنّ التضخّم قفز بأكثر من المتوقع إلى 12.5 بالمئة على أساس سنوي في يونيو/حزيران المنصرم.

وهذا المقدار من التضخم كان أكبر من توقعات البنك المركزي وأهدافه.

كما دفع المحللين إلى التوقع بأنّ زيادات في أسعار الفائدة تلوح في الأفق.

ولفت التقرير إلى أنّ البنك المركزي التركي علّق الأسبوع الماضي على غير المتوقع دورة تيسير مدتها عام تقريبًا.

واستنزف الانخفاض في العملة التركية احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، في ظل الالتزامات الخارجية للبلاد المرتفعة نسبيًا.

ونقلت “رويترز” عن وكالة التصنيف الائتماني فيتش قولها إنّ هناك “احتمالات خفض كبيرة” لتوقعاتها بأن ميزان مدفوعات تركيا سيستقر في النصف الثاني من العام.

وأضافت فيتش “لا تزال الضغوط الخارجية نقطة الضعف الائتمانية الرئيسية لتركيا”.

وبعد مرور 6 شهور فقط على العام الجاري، تراجعت الليرة التركية 13%؛ وهو الأمر الذي انعكس سلبًا على ميزانية البلاد.

وسجّلت الليرة التركية أدنى مستوياتها على الإطلاق في السابع من مايو/ أيار الماضي.

ويحذّر محللون من أنّ تركيا قد تشهد انهيارًا في عملتها، إن لم تتحرك نحو توفير تمويل بعشرات المليارات من الدولارات.

وعلى هذا الأساس، نجحت تركيا في الحصول على بعض الدعم من دولة قطر بحكم العلاقة المتينة بين البلدين.

وأعلنت كل من الدوحة وأنقرة في أواخر مايو/أيار الماضي عن رفع قيمة اتفاق تبادل العملات إلى ثلاثة أضعاف؛ لتصبح 15 مليار دولار.

وقالت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان إنّ بلاده تجري محادثات مع عدّة دول بشأن اتفاقات مبادلة عملات محتملة.

وأوضح الوزير التركي أنّ المحادثات ترجي مع ماليزيا والهند واليابان وكوريا الجنوبية بشأن تنفيذ معاملات تجارية بالعملات المحلية بين تركيا وهذه البلدان.

قد يعجبك ايضا