المحللون الماليون يتوقعون كيف ستمول “حديد عز” صفقة “حديد المصريين”

المحللون الماليون

 

 

يعتقد المحللون الماليون في سوق رأس المال المصري أن حديد عز ،أكبر منتج للحديد في العالم العربي وإفريقيا ،لن تتاح له

فرصة الاستحواذ على 18٪ المخطط لها من أسهم شركة حديد المصريين ،أو الشركات الأخرى العاملة في السوق ،باستثناء من

خلال البورصة أو بإصدار أسهم جديدة مما يزيد من عبء الديون على الشركة.

 

تبلغ محفظة ديون حديد عز الصافية الموحدة 34.479 مليار جنيه (2.2 مليار دولار) ،بناءً على بيان المركز المالي للشركة في

سبتمبر الماضي.

قرض جديد؟

وأكدت عز للصلب شائعات في أواخر سبتمبر الماضي مفادها أن حديد المصريين تجري مفاوضات مع رجل الأعمال المصري أحمد

 

أبو هشيمة لبيع حصة الشركة البالغة 18٪. لكن البيان لم يؤكد أو ينف تلك المفاوضات ،ولم يرد ذكر أي قرار بشأن استثمارات

جديدة في بيانه أمام البورصة في 7 نوفمبر.

 

ولم يستجب أبو هشيمة وحديد عز لطلبات صحيفة الشرق للتعليق.

قال محمد سعد محلل قطاع المواد لدى برايم إن حديد عز قد تحصل على قرض لتمويل أي استثمار جديد سواء كان حصة أقلية

في حديد المصريين أو أي صفقة أخرى. وفي حال بلغ تقييم الشركة نحو مليار جنيه تحصل الشركة على قرض ربع سنوي بهذه

القيمة كما حدث في الربع الثاني من العام الجاري.

 

بلغت الفوائد التمويلية المدفوعة لشركة حديد عز 2.529 مليار جنيه بحسب بيان الدخل للشركة حتى 30 سبتمبر.

 

اقتناص الفرصة

المحللون الماليون

ترغب حديد عز في اغتنام فرص الكسب الناتجة عن الطلب العالمي على الحديد الذي يغذي العديد من الصناعات.

وبلغت مبيعات الصلب للشركة 22.7 مليار جنيه في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ،أي ما يقرب من 46٪ من إجمالي

المبيعات ،وصدرت حديد عز 57٪ من إنتاجها من الصلب.

 

وقفزت صادرات الشركة بنسبة 269٪ في سبتمبر 2019 ،لتصل إلى 1.014 مليار دولار.

 

تبلغ الطاقة الإنتاجية من حديد التسليح في جميع المصانع المصرية حوالي 15.9 مليون طن سنويًا ،يتم إنتاج حوالي 7 ملايين طن

منها بالفعل ،وفقًا لبيانات وزارة التموين والتجارة الداخلية. تمثل حديد عز حوالي 4.4 مليون طن من الإنتاج الفعلي لمصر.

 

 

قد يعجبك ايضا