اليورو يحقق ارتفاعات جديدة مع تراجع السندات الامريكية

اليورو يحقق ارتفاعات جديدة مع تراجع السندات الامريكية

 

بروكسل – فوربس بيزنس | ارتفع اليورو اليوم الجمعة امام سلة العملات متاثرا بالاخبار الايجابية الصادرة عن المركزي الاوربي يوم الاربعاء .

 

فضلا عن التصريحات الايجابية من رئيسة البنك المركزي الاوربي كريتسن لاجارد حيال تحقيق منطقة اليورو معدلات نمو مرتفعة في النصف الثاني من 2021م مما اثر ايجابيا على اليورو .

 

لهذا  تحسنت شهية المخاطرة لدى المستثمرين  في اليورو ، بعد تراجع عائد سندات الخزانة فى الولايات المتحدة .

 

بالإضافة إلى تجدد آمال سرعة التعافي الاقتصادي فى اليورو ، بعد انتهاء تحقيقات هيئة الأدوية الأوروبية حول لقاح شركة “أسترا زينيكا” المضاد لفيروس كورونا.

 

 ادي ذلك الي ارتفاع اليورو اليوم مقابل الدولار بنسبة 0.2% إلى 1.1937$ .

وبلغ  سعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.1913 $،وسجل أدنى مستوى عند 1.1902$.

 

 

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.55% مقابل الدولار .

 

 

ولهذا شاهدنا تراجع في عوائد السندات الأمريكية ،وحقق اليورو فى اليوم السابق ارتفاعا بنسبة 0.65% ، بعد انتهاء اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

 

 

تراجع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات يوم الجمعة بأكثر من 2.5% إلى معدل 1.671% .

 

ليتخلي عن أعلى مستوى فى 14 شهرا عند معدل 1.754% المسجل فى وقت سابق من تعاملات الأمس ، الأمر الذي حسن من شهية المخاطرة لدى المستثمرين.
.

 

و تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي”المركزي الأمريكي” هذا الأسبوع بالمحافظة على السياسة النقدية شديدة السهولة حتى تتحقق المستهدفات الاقتصادية .

 

وقال إن ارتفاع التضخم على المدى القريب سيكون مؤقتا ، وأن الاقتصاد الأمريكي سينمو هذا العام بأفضل وتيرة فى ما يقرب من 40 عاما.

 

 

 

يتزامن هذا مع تصريح الوكالة الاوربية للادوية حيال عقار استرا زنيكيا بان فوائدة اعلى من مخاطرة .

 

 

 

اما عن الاقتصاد الأمريكي صدرت  الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش طلبات إعانة البطالة للأسبوع المنتهي 12 آذار/مارس بمقدار 0.770 مليون .

 

 

 

أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى 0.704 مليون ، وعدلت القراءة السابقة من 0.712 مليون إلى 0.725 مليون.

 

 

 

وبعد هذا القرار تستعد ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ودول أوروبية أخرى لإعادة استخدام اللقاح فى حملات التطعيم ضد فيروس كورونا ،الأمر الذي يصب فى صالح توقعات سرعة التعافي الاقتصادي فى منطقة اليورو.

 

 

وعلى صعيد اخر منفصل ثبت البنك المركزي البرنامج عند 895 مليار إسترليني ، طبقا لتوقعات الأسواق المالية .

 

 

وكانت القيمة السابقة عند 895 مليار جنيه إسترليني .

 

مما اثر بشكل ايجابي على اسعار اليورو في الاسواق

 

قد يعجبك ايضا