انخفاض أسعار النفط قبيل اجتماع فني لأوبك

نيويورك – فوربس بيزنس | سجّلت أسعار النفط يوم الاثنين انخفاضًا في ظل ترقّب نتائج اجتماع فنّي من المقرر أن تعقده منظمة الدول المصدّر للنفط المعروفة باسم “أوبك”.

ومن المتوقع أن يوصي اجتماع “أوبك”، المقرر انعقاده هذا الأسبوع، بتقليص تخفيضات الإنتاج التي دعمت أسعار الخام وحافظت عليها من الانهيار.

وقالت مصادر في “أوبك+” لوكالة رويترز إنّه من المتوقع تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميًا؛ نظرا لتعافي الطلب العالمي على النفط وارتفاع الأسعار.

وستنعقد لجنة المراقبة الوزارية المشتركة يومي الثلاثاء والأربعاء لرفع توصية بشأن المستوى التالي للتخفيضات.

وبلغت نسبة التزام دول مجموعة “أوبك” و”أوبك+” بالتخفيضات 107 بالمئة في يونيو/حزيران المنصرم.

وكانت النسبة الالتزام بلغت في شهر مايو/أيار 77 بالمئة.

وبحلول الساعة 06:46 بتوقيت جرينتش، نزل برنت الخام 32 سنتًا، بما يوازي 0.7 بالمئة، إلى 42.92 دولار للبرميل.

بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40.22 دولار للبرميل، بانخفاض 33 سنتا أو 0.8 بالمئة.

وتسود خشية من أن يؤثّر تصاعد أعداد المصابين بفيروس “كورونا” الوبائي في عدد من الولايات الأمريكية على تعافي الطلب على النفط.

وتعتبر الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

وكانت مجموعة “أوبك +” قرّرت تقليص الإنتاج اليومي للنفط، بعدما انخفضت أسعار النفط إلى أدنى مستوى منذ عشرات السنين في شهر أبريل/نيسان الماضي بسبب جائحة “كورونا”.

وتضمّ مجموعة “أوبك+” البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا.

وقد اتّفقوا على خفض غير مسبوق للإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا في الفترة من مايو/أيار حتى يوليو/تموز.

وتدرس الدول في اجتماعها خفض الإنتاج ليصبح 7.7 مليون برميل يوميًا بدءًا من أغسطس/آب وحتى ديسمبر/كانون الأول.

في سياق ذي صلة، قال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو يوم الاثنين إنّ سوق النفط تقترب من الوصول إلى التوازن.

وأرجع باركيندو التوازن بفضل ارتفاع تدريجي للطلب على الخام.

وقال “إعادة الفتح التدريجي للاقتصادات والمجتمعات حول العالم وفرت عودة مطلوبة بشدة في الطلب”.

وبيّن أنّ تخفيضات المعروض ساعدت على كبح زيادة متسارعة في المخزونات.

ورأى الأمين العام لأوبك أنّ اتجاهات العرض والطلب تساعد في تقريب المنظمة بالوصول إلى توزان في السوق.

قد يعجبك ايضا