انخفاض أسعار النفط مع اتجاه “أوبك+” لزيادة الإنتاج

لندن – فوربس بيزنس | شهدت أسعار النفط يوم الاثنين انخفاضًا جديدًا؛ بفعل مخاوف من حدوث تخمة في السوق، في ظل توجّه تكتّل “أوبك+” إلى تقليص تخفيضات الإنتاج.

وكانت أوبك وحلفاؤها قد اتّفقوا في شهر يونيو/حزيران الماضي على تقليص إضافي لتخفيضات إنتاج النفط مع بداية شهر أغسطس/آب الجاري.

وستأتي الزيادة في الإنتاج في ظل تنامي الإصابات بفيروس “كورونا” الوبائي، والتحسن الضعيف في طلب النفط.

وبحلول الساعة 06:42 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 27 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة إلى 43.25 دولار للبرميل، وفق ما ذكرت “رويترز“.

كما نزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 34 سنتا أو 0.8 بالمئة لتسجل 39.93 دولار.

وأشار التقرير إلى أنّ خام برنت كان قد ارتفع للشهر الرابع في يوليو/تمّوز، في حين زاد الخام الأمريكي للشهر الثالث.

وقد نجح الخامان الرئيسيان في الصعود من مستويات متدنّية غير مسبوقة تاريخيًا في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وجاء الانهيار في أسعار النفط آنذاك بفعل إجراءات الإغلاق الشامل في مناطق واسعة من العالم؛ لمكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي.

ونقلت “رويترز” عن هيرويوكي كيكوكاوا، المدير العام للبحوث في نيسان للأوراق المالية، قوله إنّ “القلق يساور المستثمرين حيال تخمة المعروض”.

ولفت كيكوكاوا إلى أنّه من المقرر أن تبدأ “أوبك+” تقليص تخفيضات إنتاجها النفطي هذا الشهر.

كما رجّح المحلل الاقتصادي أن يشجع التعافي في أسعار النفط من مستويات قياسية منخفضة منتجي النفط الصخري الأمريكيين على زيادة إنتاجهم أيضًا.

وأضاف بأنّ “المخاوف حيال عودة إصابات فيروس كورونا للارتفاع تثقل كاهل أسواق النفط أيضًا”.

يشار إلى أنّ منظمة البلدان المصدرة للبترول رفعت إنتاجها بأكثر من مليون برميل يوميًا في شهر يوليو/تمّوز المنصرم.

كما أنهت السعودية وأعضاء خليجيين آخرين قيودًا طوعية إضافية على المعروض فوق المبرم في اتفاق بقيادة أوبك.

وذكر التقرير أنّ الإنتاج النفطي الروسي استقرّ دون تغيّر في يوليو/تمّوز مقارنة مع مستويات يونيو/حزيران.

يشار إلى أنّه من المقرر أن تزيد مجموعة “أوبك+” الإنتاج في أغسطس آب؛ لتضخ حوالي 1.5 مليون برميل يوميًا إضافية في المعروض العالمي.

اقرأ أيضًا |

إلى أين تتجّه أسعار النفط خلال الفترة المقبلة؟

قد يعجبك ايضا