انخفاض أسعار النفط يوم الأربعاء

بسبب مخاوف بشأن صلاحية اللقاحات

واشنطن- فوربس بيزنس | سجلت أسعار النفط يوم الأربعاء انخفاص ًا محدودًا بسبب مخاوف المستثمرين بشأن ما إذا كانت اللقاحات الحالية ستكون كافية لتعافي الاقتصاد والطلب على النفط.

ويلقي ذلك بظلاله على الـ انخفاض المقدر في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

وتم تداول خام برنت القياسي الدولي عند 61.01 دولارًا للبرميل في الساعة 0647 بتوقيت جرينتش.

وجاء ذلك بانخفاض 0.34 ٪ بعد أن أغلق يوم الثلاثاء عند 61.22 دولارًا للبرميل.

وكان مؤشر غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 58.25 دولارًا للبرميل في نفس الوقت منخفضًا 0.19٪ بعد أن أنهى الجلسة السابقة عند 58.36 دولارًا للبرميل.

وكان الانخفاض المحدود في الأسعار مدفوعًا بالوتيرة البطيئة لحملات اللقاح.

إضافة للمخاوف بشأن توافر اللقاحات لجميع البلدان، وفعالية اللقاحات الموجودة وسط المتغيرات المختلفة للفيروس.

كانت أسعار النفط في ارتفاع لثمانية أيام متتالية ووصلت إلى أعلى مستوياتها في 13 شهرًا يوم الثلاثاء.

حيث كان أكثر من مليون برميل من تخفيضات الإنتاج يوميًا من قبل أوبك بقيادة السعودية والدول غير الأعضاء.

وهو بالضبط ما تحتاجه الأسواق وسط أزمة تخمة العرض التي تحركها الأوبئة وانخفاض الطلب.

ومع الخفض الطوعي للسعودية، سيصل خفض إنتاج أوبك + إلى 8.125 مليون برميل يوميًا لشهر فبراير.

إضافة لـ 8.05 مليون برميل يوميًا في مارس، وبالتالي خفض الإنتاج في فبراير بمقدار 925 ألف برميل يوميًا و850 ألف برميل يوميًا في مارس مقارنة بمعدلات الإنتاج في يناير.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء، أعلن معهد البترول الأمريكي (API) عن تقديره لهبوط 3.5 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

وجاء ذلك مقارنة بتوقعات السوق بارتفاع 1.34 مليون برميل.

وإذا تراجعت مخزونات الخام بما يتماشى مع توقعات API.

ويشير ذلك إلى انتعاش في الطلب على الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، لدعم الأسعار بشكل إيجابي.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قيمة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

ومن هذه العملات الين الياباني والجنيه الإسترليني والدولار الكندي والكرونا السويدية والفرنك السويسري، بنسبة 0.03٪ إلى مستوى 90.43.

ويشجع انخفاض قيمة العملة الأمريكية الدول المستوردة للنفط على شراء المزيد من النفط الخام بأسعار أرخص للدولار.

إقرأ المزيد:

البنك المركزي الأوروبي يرفض شطب “ديون كورونا”

قد يعجبك ايضا